أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » الصحة والمجتمع

9 خرافات حول أسباب تشكل حصوات الكلى

اخبار الساعة
تتشكل الحصيات في الكلى نتيجة تراكم نسب عالية من الأملاح والمعادن في البول، قد تخرج مع البول أو تعلق داخل الكلية أو الحالب، لتعيق خروج البول مسببة الألم الشديد.
 
وتتسبب الحصوات بالكثير من الآلام في الظهر والخواصر، بالإضافة إلى عدم الراحة، الغثيان، الحمى، ألم وحرقة أثناء التبول والتبول المترافق مع الدم، وقد ناقش موقع "أونلي ماي هيلث" الخرافات التي تتناول أسباب تشكل الحصى:
 
الخرافة الأولى: استهلاك الحليب ومشتقاته يسبب حصوات الكلى
الحقيقة: أظهرت الدراسات أن استهلاك منتجات الألبان يقلل من خطر تكوين حصوات الكلى، وبالتالي يعتبر الحليب من العناصر الغذائية الجيدة جدا ويجب تناوله بكميات أكبر لتقليل مخاطر تكون الحصوات. 
 
الخرافة الثانية: تقلل تناول الكالسيوم يمنع تكون حصوات الكلى
الحقيقة: يخزن الجسم الكالسيوم في العظام، وعند نقص كميته يمتص الجسم حاجته من العظام للمحافظة على مستويات الكالسيوم في الدم وبالتالي يقلل من كثافة العظام، لذلك يُنصح باستهلاك من 1 إلى 1.2 غرام من الكالسيوم يوميا. 
 
الخرافة الثالثة: الطماطم والخضروات التي تحتوي على البذور تسبب حصوات الكلى
الحقيقة: لم تربط الدراسات الأوكسالات المتواجدة في بذور الخضروات بتكوين حصوات الكلى، ويرى الخبراء أن كمية الأوكسالات الموجودة في البذور لا تشكل خطرا يؤدي لتكوين حصوات الكلى.
 
الخرافة الرابعة: مكملات الفيتامينات آمنة إذا كنت تعاني من حصوات الكلى
الحقيقة: تشير البيانات إلى أن "فيتامين C" و"فيتامين D" ومكملات الكالسيوم  تزيد من خطر تشكل الحصى لدى المرضى بأمراض الكلى، بينما لم يتم العثور على أدلة أن مكملات الفيتامينات تتسبب في تشكيل الحصوات لدى الأشخاص الطبيعيين.
 
الأسطورة الخامسة: هناك طرق يمكنها إذابة الحصوات. 
الحقيقة: لا يوجد دواء مثبت يمكنه إذابة حصوات الكلى حتى الآن .
 
الأسطورة السادسة: كل حصوات الكلى تحتاج إلى علاج.
الحقيقة: يعتمد علاج حصوات الكلى على حجم وموقع وأعراض حصوات الكلى، حيث أن معظم الحصوات صغيرة جدا ولا تحتاج لعلاج، بينما تتطلب الحصيات المتركزة في الحالب أو العالقة في الكلى عملا جراحيا عاجلا. 
 
الخرافة السابعة: حصوات الكلى تسبب الألم فقط
الحقيقة: تسبب حصوات الكلى المتواجدة في أنبوب البول تورم الكلى وتراكم البول، مما يؤدي إلى زيادة الضغط  داخل الكلى، وتلف وظيفة الكلى، كما يمكن أن يصاب هذا البول المتجمع بالعدوى، وقد تتحول هذه العدوى إلى صديد كثيف، يتسبب في إصابة مجرى الدم بالتهاب شديد خطر، وهو ما يسمى تعفن الدم.
 
الخرافة الثامنة: شرب الجعة أو ماء الشعير يطرد حصوات الكلى ويمنع تكرارها
الحقيقة: العديد من المشروبات الكحولية مثل البيرة غنية بالمركبات المسؤولة عن تكوين حصوات الكلى مثل الأوكسالات والبورينات، وبذلك فإن للكحول آثار ضارة على صحة الكلى، أما بالنسبة لمياه الشعير، لا توجد أبحاث تثبت أن ماء الشعير يغسل حصوات الكلى أو يمنع تكرارها، ويتم التخلص من أي حصوة عن طريق تدفق البول، الذي يمكن تحقيقه عن طريق استهلاك كمية كافية من السوائل على شكل ماء أو عصائر أو حليب أو ماء شعير. 
 
الخرافة التاسعة: التوت البري يمنع تكوين حصوات الكلى
الحقيقة: التوت البري مفيد لمنع عدوى المسالك البولية ولكن ليس حصوات الكلى، حيث يحتوي عصير التوت البري على نسبة عالية من الأوكسالات التي تزيد من خطر تكوين حصوات الكلى.

Total time: 0.0601