أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

الفلكي الشوافي يوجه رسالة هامة لكل مشرع ومفتي بشان رؤية الهلال

اخبار الساعة
وجهة الفلكي عدنان الشوافي الخبير الدولي في الغيزياء الفلكية رسالة هامة لكل مشرع ومفتي بشان رؤية الهلال ويقول الى كل مشرع ومفتي في كل بلدان المسلمين لماذا جاء في الحديث ((صوموا لرؤيته)) وليس ((صوموا لأبصاره))
عادة عندما يكون شعبان 29 يوما بالحساب الفلكي او بتعبير اخر عندما يولد الهلال فلكيا نهارا يحدث جدل كبير واختلاف كبير حول بداية شهر رمضان ويرجع ذلك لعدة أسباب أهمها سببان رئيسيان هما 
- اختلاف المطالع بحيث كل دولة تأخذ بثبوت الهلال من مطالعها والبعض عدل على ذلك بالأخذ بمطالع الدول الاخرى التي تشترك بجزء من الليلة.
 
- اختلاف معيار ثبوت الهلال وأشهر معيارين هما معيار ثبوت الهلال بالحساب الفلكي باعتبارها رؤية حسابية وهي المقصودة بالحديث الذي جاء فيما معناه ((صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ )) ومعززة بالقران الذي ذكر فيما معناه ((وَٱلشَّمْسَ وَٱلْقَمَرَ حُسْبَانًا)) وما اشتق من هذا المعيار سواء الاخذ بإمكانية الرؤية او شروط علمية مثل سمك او عمر الهلال او زاوية الاستطالة او المكوث ...الخ، والمعيار الاخر هو معيار ثبوت الهلال بالرؤية بالعين استنادا الى قول الرسول الكريم في الحديث الذي جاء فيما معناه ((صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ )).
 
ونظرا لاحتدام الجدل نوجه هذه الرسالة الى كل مشرع او مفتي او قاضي او تحت أي مسمى كمسئول عن قرار المسلمين ونتمنى ان يصدر فتوى بهذه المسالة وحسمها: -
ما هي الرؤية في اللغة وأين ذكرت بالقران وهل جميعها ارتبطت او جاءت بمقصود راي عين وهل لا يمكن تثبت او تدرك او تعرف رؤية الا بالعين، ولمزيد من المعلومة الإضافية للمقارنة هل ممكن يكون الابصار بغير العين ام الابصار مرتبط فقط بالعين دون غيرها؟ او بتعبير اخر مختصر نتمنى فتوى تجزم وتحدد بان المقصود من صُومُوا لرؤيته هو الرؤية بالعين او رؤية بصرية دون غيرها في هذه المسالة، ولو تتضمن الفتوى التوضيح كذلك حكم الذهاب الى الرؤية بالعين من رمضان الى رمضان دون بقية الشهور، وهل الاهلة مواقيت للناس والحج ام من رمضان الى رمضان وهل عندما يكون شعبان 30 يوم بالحساب الفلكي تستطيعوا تطبيق رؤية بالعين عندما تتذكروا الرؤية البصرية من رمضان الى رمضان؟ او فتوى توضح كيفية إمكانية تحقق رؤية الهلال وتصدروا فتواكم، وتفسروا لنا الاعجاز في ((صوموا لرؤيته)) وليس ((صوموا لأبصاره)).
 
واختتم الشوافي رسالته بدعوة للمواطنين و يقول بالنسبة لجميع المواطنين في جميع البلدان نظرا لقبول المسلمين باختلاف المطالع فأننا ندعوهم الى اتباع اعلان الجهات الرسمية في بلدانهم سواء اخذت الحساب الفلكي او إمكانية الرؤية او رصد حديث او ربطت الرؤية بشرط ثبوتها بالعين ويبقى المشرع او المقرر هو المسئول وما نطرحه بان بداية رمضان 1443 هجرية السبت 2 ابريل 2022 يبقى كشاهد بالحساب الفلكي وبتوقع إمكانية الرؤية باستطلاع حديث وبتوقع إمكانية الرؤية البصرية/ بالعين بالأخذ بمطالع بلدان أخرى ونكرر على المواطنين اتباع إعلان للجهات الرسمية سواء اخذت او لم تأخذ بشهادتنا.

Total time: 0.3235