أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

أبرز ما قاله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في خطابه للأمة

اخبار الساعة
القى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم خطاب هام للأمة الروسية اعلن فيه التعبئة الجزئية وهدد الغرب اجمع وفيما يلي ابرز ما قاله: 
 
هدف الغرب إضعاف روسيا وتقسيمها وتدميرها.
 الغرب عبر جميع الخطوط، وتم التوقيع على مرسوم التعبئة العسكرية الجزئية وسيبدأ فورًا
"فقط المواطنون الموجودون حاليًا في الاحتياط ، وقبل كل شيء ، أولئك الذين خدموا في القوات المسلحة ، ولديهم تخصصات عسكرية معينة وخبرة ذات صلة ، سيخضعون للتجنيد الإجباري".
روسيا ستدعم القرار الذي يتخذه سكان مناطق دونباس وزابوروجي وخيرسون
بعد بدء العملية العسكرية الروسية ردت كييف بشكل إيجابي على عروض روسيا، لكن العالم لم يكن مناسبًا للغرب وأمرت أوكرانيا بشكل مباشر لفسخ الاتفاقات
الغرض من الغرب هو إضعاف روسيا وتقسيمها وتدميرها: يقولون بشكل مباشر أن عام 1991 كان من الممكن أن يقسم الاتحاد السوفيتي، والآن حان وقت روسيا الاتحادية
يجب أن يكون الوضع القانوني لمتطوعي دونباس والقوات الشعبية نفس وضع العسكريين الروس
 أهداف العملية الخاصة لم تتغير حيث تم تحرير جمهورية لوغانسك كليًا وجمهورية دونيتسك جزئيًا
مرسوم التعبئة الجزئية ينص على إجراءات إضافية لدفاع الدولة
إنهم لا يتحدثون فقط عن الهزيمة العسكرية الروسية لكنهم يهددوننا بالأسلحة النووية
إذا كان هناك تهديد لبلدنا ، فسنستخدم تقنيتنا النووية لحمايتنا ولن أكون مخادعًا
"نظام النازيين الجدد" لزيلنسكي حصل على السلطة من خلال انقلاب مسلح ، إنه ليس رئيسًا شرعيًا.
الغرب لا يريد السلام بين روسيا وأوكرانيا.
أحذر أولئك الذين يقومون بالابتزاز النووي ضد الاتحاد الروسي أن دوره الرياح يمكن أن تتحول في اتجاههم
الغرب انخرط في البريد الأسود النووي ضد روسيا.
نؤيد قرارات استقلال مناطق دونباس وزاباروجيا وخيرسون الأوكرانية
عندما تتعرض روسيا للتهديد سنستخدم جميع الوسائل المتاحة 
يجب على حكومة الاتحاد الروسي أن تحل على الفور مشكلة الدعم المالي لصناعة الدفاع من أجل زيادة إنتاج الأسلحة
لدى روسيا ما يقرب من مليوني رجل في الاحتياط
إن دونيتسك ولوهانسك وخاركيف وزابوريجيا وخرسون هي أراض تاريخية لروسيا ونوفوروسيا، يحتلها حاليا النازيون
أود تذكيرهم بأن بلادنا كذلك تملك أسلحة دمار شامل، وفي بعض أجزائها أكثر تطورا من نظيراتها لدى دول "الناتو"
بروكسل وواشنطن يحثون النظام في كييف بشكل مباشر على نقل العمليات العسكرية إلى أراضينا.
نحرر الأراضي الأوكرانية بالتدريج خطوة بخطوة.
النظام في كييف ارتكب تطهيرا عرقيا ومارس الإرهاب والحصار تجاه الذين رفضوا الانقلاب عام 2014.
النظام في كييف هو من بدأ هذه الحرب، وبدأها عام 2014
النظام في كييف جعل من "الروسوفوبيا" (رهاب الروس) سلاحه الرئيسي، وجعل من الشعب الأوكراني علفا للمدافع.

Total time: 0.1899