أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » تحليل ومتابعات

ما فعله زلزال تركيا المدمر في قاع البحر

وثق مخرج الأفلام الوثائقية التركي تحسين جيلان، الآثار التي خلفها الزلزال والتشققات الحادثة بقاع البحر المتوسط قبالة سواحل ولاية هطاي في السادس من فبراير الماضي.
 
ونقلت وسائل إعلام تركية عن “جيلان” وفريقه، أنه قام برصد آثار الزلزال في المناطق الساحلية، بالتعاون مع قيادة خفر السواحل في منطقة البحر الأبيض المتوسط.
 
وأوضح أنه نفذ الفريق عمليات غوص وتصوير عديدة بدءا من منطقة “صمان داغ” وحتى خليج إسكندرون.
 
وأعرب جيلان عن شكره لقيادة خفر السواحل بسبب مساهماتها القيمة في عملية التصوير، منوها أن الدمار تحت المياه ليس ضخما كما حدث على اليابسة، إلا أنه يوجد دمار هناك أيضا.
 
 
ونقلت الأناضول عن مدرب الغوص المشارك في العمليات محمود إيغدة، إنهم لم يشهدوا أي دمار تحت الماء بمنطقة “الجبل الأقرع”، على عكس منطقتي أرسوز وإسكندرون اللتين شهدتا آثار دمار وتشققات كبيرة.
 
وفي وقت سابق كشف مقطع فيديو عن ظهور بحيرة جديدة في بلدة “إصلاحية” بولاية غازي عنتاب جنوب تركيا وذلك بعد الزلازل المتكررة التي ضربت المنطقة.
 
ويظهر الفيديو تكون البحيرة وانسياب الماء في الطريق بعدما استطاعت الزلازل أن تصنع لها طريقها الخاص.
 
آثار الزلزال المدمر تصل إلى قاع البحرسجل مخرج الأفلام الوثائقية التركي تحسين جيلان الآثار التي خلفها الزلزال والتشققات الحادثة بقاع البحر المتوسط قبالة سواحل ولاية جنوبي إذ نفذ فريق العمل بالتعاون مع قيادة خفر السواحل عمليات غوص وتصوير عديدة بدءاً من منطقة "صمان…

Total time: 0.0634