أخبار الساعة » الاقتصادية » عربية ودولية

خام «برنت» يتجاوز الـ 76 دولاراً بفعل خفض السعودية وروسيا لإنتاجهم النفطي

كشف مصدر مسؤول في وزارة الطاقة أن المملكة العربية السعودية ستقوم بتمديد الخفض التطوعي البالغ مليون برميل يومياً، الذي بدأ تطبيقه في شهر يوليو الجاري لشهر آخر، ليشمل شهر أغسطس مع إمكانية تمديده، وبذلك يكون إنتاج المملكة في شهر أغسطس ٢٠٢٣م، ما يقارب ٩ ملايين برميل يومياً، وأوضح المصدر أن هذا الخفض هو بالإضافة إلى الخفض التطوعي الذي سبق أن أعلنت عنه المملكة في أبريل ٢٠٢٣م والممتد حتى نهاية ديسمبر ٢٠٢٤م.
 
وأكد المصدر أن هذا التخفيض التطوعي الإضافي، يأتي لتعزيز الجهود الاحترازية التي تبذلها دول «أوبك بلس» بهدف دعم استقرار أسواق البترول وتوازنها.
 
وفي سياق متصل، أعلنت روسيا عن تخفيض صادراتها النفطية بنصف مليون برميل يومياً في شهر أغسطس، وأكد نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك أمس (الإثنين) أن بلاده ستخفض صادراتها من النفط بمقدار 500 ألف برميل يومياً في شهر أغسطس، وفقا لوكالات إعلامية.
 
وبين أن ذلك يأتي في إطار الجهود المبذولة لضمان بقاء سوق النفط متوازنة، ستخفض روسيا طواعية إمداداتها النفطية في شهر أغسطس بواقع 500 ألف برميل يومياً من خلال خفض تلك الكمية من صادراتها إلى الأسواق العالمية.
 
وارتفع سعر نفط «برنت» خلال تداولاته أمس (الإثنين) ليتجاوز مستوى 76.56 دولار للبرميل، مواصلاً طلوعه للجلسة الرابعة على التوالي.
 
وكانت السعودية قد أعلنت في شهر يونيو الماضي، عن تخفيضها للإنتاج الطوعي إلى نهاية عام 2024، ابتداءً من شهر يوليو الماضي لمدة شهر قابل للتخفيض، ليصبح مجموع خفض السعودية الطوعي نحو 1.5 مليون برميل يومياً، وذلك ضمن جهود السعودية الاحترازية التي تبذلها دول «أوبك بلس» لدعم استقرار أسواق البترول وتوازنها.
 
وكانت العديد من دول «أوبك بلس» قد أعلنت عن خفضها مستوى الإنتاج المستهدف لعام 2024 بواقع 1.4 مليون برميل عن مستهدفات الإنتاج التي كانت متوقعة في منتصف العام الحالي 2023.
 
وأعلنت 6 دول وهي: (روسيا، والعراق، وسلطنة عُمان، والإمارات، والجزائر، والكويت) عن تمديدها خفض الإنتاج حتى العام القادم.

Total time: 4.0505