أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » الصحة والمجتمع

فوائد صحية مذهلة للقرفة.. ومنها الوقاية من السكري

 

تعد القرفة من التوابل العطرية ذات التاريخ العريق في الطب التقليدي، وتشتهر بفوائدها الصحية المتنوعة، ولطالما استخدمت القرفة في علاج العديد من الأمراض، بدءا من نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي، وصولا إلى أمراض الجهاز الهضمي والسكري.

في السنوات الأخيرة، ازداد الاهتمام بدراسة فوائد القرفة الصحية بشكل علمي، وأظهرت العديد من الدراسات نتائج مذهلة حول قدرتها على تحسين صحة الإنسان.

كما قدمت تجربة حديثة أدلة على الفوائد المحتملة لمكملات القرفة كعلاج فعال لحالة مقدمات السكرى التي تصاحبها زيادة في الوزن أو بدانة، وفقا "مديكال نيوز توداي".

وعثر الباحثون على نتائج تدل على أن مكملات القرفة يمكن أن تساعد في تقليل مستويات الجلوكوز في الدم لدى من يعانون من السمنة أو زيادة الوزن ومقدمات مرض السكري.

واستغرقت التجربة التي أجريت في جامعة كاليفورنيا 6 أسابيع، شارك فيها 18 شخصا يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، ومقدمات مرض السكري، وهي حالة تكون فيها مستويات الغلوكوز في الدم مرتفعة باستمرار، ما قد يؤدي إلى تطور المرض.

وفي البداية، اتبع المشاركون نظاما غذائيا يحتوي على كربوهيدرات بسيطة ويتجنب أي أطعمة تحتوي على القرفة، ثم قسم المشاركين بشكل عشوائي إلى مجموعة علاجية ومجموعة علاج وهمي.

وحصلت كل مجموعة على 16 كبسولة متطابقة بصريا كل يوم، 8 منها يتم تناولها مع وجبة الإفطار و8 مع العشاء.

واحتوت كبسولات مجموعة العلاج على إجمالي 4 غرامات من القرفة، في حين احتوت كل كبسولة دواء وهمي على مادة مالتوديكسترين.

وطلب الباحثون من المشاركين مواصلة نظامهم الغذائي، وتناول الكبسولات حسب التعليمات لمدة 4 أسابيع.

وتم تثبيت جهاز مراقبة الغلوكوز المستمرة في الجزء العلوي من الذراع لكل مشارك، والذي قام بقياس مستوياته كل 15 دقيقة، كما خضع المشاركون لفحص الغلوكوز الصائم في نهاية التجربة.

وأظهرت النتائج أن تناول مكملات القرفة يوميا يخفض مستويات الغلوكوز باستمرار، ويجعل القيم العليا للغلوكوز في الدم أقل، مقارنة بمن تناولوا علاجا وهميا.

تعد القرفة من التوابل العطرية ذات التاريخ العريق في الطب التقليدي، وتشتهر بفوائدها الصحية المتنوعة، ولطالما استخدمت القرفة في علاج العديد من الأمراض، بدءا من نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي، وصولا إلى أمراض الجهاز الهضمي والسكري.

في السنوات الأخيرة، ازداد الاهتمام بدراسة فوائد القرفة الصحية بشكل علمي، وأظهرت العديد من الدراسات نتائج مذهلة حول قدرتها على تحسين صحة الإنسان.

كما قدمت تجربة حديثة أدلة على الفوائد المحتملة لمكملات القرفة كعلاج فعال لحالة مقدمات السكرى التي تصاحبها زيادة في الوزن أو بدانة، وفقا "مديكال نيوز توداي".

وعثر الباحثون على نتائج تدل على أن مكملات القرفة يمكن أن تساعد في تقليل مستويات الجلوكوز في الدم لدى من يعانون من السمنة أو زيادة الوزن ومقدمات مرض السكري.

واستغرقت التجربة التي أجريت في جامعة كاليفورنيا 6 أسابيع، شارك فيها 18 شخصا يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، ومقدمات مرض السكري، وهي حالة تكون فيها مستويات الغلوكوز في الدم مرتفعة باستمرار، ما قد يؤدي إلى تطور المرض.

وفي البداية، اتبع المشاركون نظاما غذائيا يحتوي على كربوهيدرات بسيطة ويتجنب أي أطعمة تحتوي على القرفة، ثم قسم المشاركين بشكل عشوائي إلى مجموعة علاجية ومجموعة علاج وهمي.

وحصلت كل مجموعة على 16 كبسولة متطابقة بصريا كل يوم، 8 منها يتم تناولها مع وجبة الإفطار و8 مع العشاء.

واحتوت كبسولات مجموعة العلاج على إجمالي 4 غرامات من القرفة، في حين احتوت كل كبسولة دواء وهمي على مادة مالتوديكسترين.

وطلب الباحثون من المشاركين مواصلة نظامهم الغذائي، وتناول الكبسولات حسب التعليمات لمدة 4 أسابيع.

وتم تثبيت جهاز مراقبة الغلوكوز المستمرة في الجزء العلوي من الذراع لكل مشارك، والذي قام بقياس مستوياته كل 15 دقيقة، كما خضع المشاركون لفحص الغلوكوز الصائم في نهاية التجربة.

وأظهرت النتائج أن تناول مكملات القرفة يوميا يخفض مستويات الغلوكوز باستمرار، ويجعل القيم العليا للغلوكوز في الدم أقل، مقارنة بمن تناولوا علاجا وهميا.

Total time: 0.0777