أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

منظرو الحزب الجمهوري الامريكي وضعوا الاسلام في دائرة الهدف

اخبار الساعة - باريس – خاص

اتهمت شخصيات دينية وبرلمانية عربية  منظري الحزب  الجمهوري الامريكي بأنهم وضعوا الاسلام في دائرة الهدف ومتهمين  الاسلام بأنه  يهدد الحضارة والقيم الامريكية ومستقبل امريكا .

وبحسب التصريحات التي سجلتها ندوة الكترونية أقامها مركز الدراسات العربي - الأوروبي ومقره باريس، تحت عنوان: " هل خلفية اعتراض الأميركيين على بناء مسجد في نيويورك دينية أم سياسية ؟"، رأى  المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الأميركية - الإسلامية - كير أن  السبب هو الأمران معا الديني والسياسي . الديني هناك المجموعة القليلة المتعصبة والتي تعتقد أن الاسلام خصم وعدو مدى التاريخ وطبعا هذة المعلومات خاطئة خاصة أن الاسلام لم يعادي احد من الديانات وخاصة المسيحية واليهودية والتي يعتبرهما ديانات سماوية .

 وحول الجانب السياسي  أضاف نهاد عوض هناك معركة سياسية تعيش تحت ظلال الانتخابات النصفي والتي يحاول الجمهوريين السيطرة من خلالها على الكونغرس بشقيه مجلس الشيوخ والنواب .

 وأضاف نهاد عوض الآن منظري الجمهوريين وضعوا الاسلام في دائرة الهدف ويعتبروا الاسلام يهدد الحضارة والقيم الامريكية ومستقبل إمريكا . واعتبر نهاد عوض  هذا الجدل حول بناء المركز الاسلامي هو بمثابة قميص عثمان وهو مظلة يراد منها اهداف سياسية دنية .

من جانبه أكد  البرلماني اليمني  عبد الباري دغيش انه لا يمكن التعميم في هذا القضية.فهناك أمريكان لم يعترضوا على إنشاء المسجد المذكور بل خرجوا إلى الشارع دعما لحق الآخر في الوجود كما شاهدنا في قنوات فضائية عديدة واخرون تظاهروا ضد بناء المسجد منطلقين من خبرات هي في الحقيقة قاسية عليهم ترتبط بضحايا الهجوم الإرهابي على برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك في 11 سبتمبر 2001. وأضاف دغيش انه يبقى السؤال أمامنا نحن: كيف يمكن لنا كمسلمين تقديم صورة واضحة للأخر عن ديننا الذي هو دين الحرية والسلام والإخاء والمحبة والقبول بالأخر المختلف ديناً وعرقاً وفكراً وجنساً .

من جانبه رأى الباحث السعودي  محمد بن يحي الجديعي ان الوضع الداخلي للولايات المتحدة هو المحرك الرئيس لمثل تلك القضايا والمماحكات التي تحدث داخل البيت الأمريكي ، وفي هذا الموضوع الجمهوريين هم من يطرح تلك الأفكار ، مع أن الكثيرين من الأمريكيين يرون ان طرح مثل تلك القضايا تهدد الأمن القومي الأمريكي ، لأنها تسبب مشاكل داخلية كبيره ، لذا فالإسباب سياسية داخلية أكثر من أي موضوع آخر .لكن عمدة نيويورك سمح في نهاية الامر بالبناء.

Total time: 0.1406