أخبار الساعة » منظمات » منظمات المجتمع المدن

مشروع "حقيبتي" بمنظمة سياج يحقق أكثر من 650% في الحاق الأطفال بالتعليم الأساسي في ريف الحديدة

اخبار الساعة - سامي الصوفي
  

حقق مشروع "حقيبتي المدرسية" الذي نفذته منظمة سياج لحماية الطفولة هذا العام بدعم من مؤسسة (ACT NOW) التايلندية نتائج تجاوزت أكثر 650% في نسبة التحاق الأطفال بالتعليم الأساسي في ريف محافظة الحديدة.
ومن النجاحات التي حققها المشروع تمكين ما يقرب من 50% من أطفال قريتي "الحاكم" و"الكاشف" المقدر عددهم بأكثر من 200 طفل وطفلة من الذهاب إلى المدرسة مقارنة بـ%0 قبل المشروع.
مشروع "حقيبتي المدرسية" أحد مشاريع سياج في "برنامج التعليم أمل المستقبل لتمكين الأطفال من حقهم في التعليم" وقد استفاد منه أكثر من 1000 طفل وطفلة من 10 قرى ريفية بمديريتي الزهرة واللحية بالحقيبة المدرسية المتكاملة وبنسبة تنفيذ تجاوزت الـ200% عما كان مخططاً له.
كما ساهم المشروع في توفير بيئة تعليمية جاذبة للطفل بإنشاء عشرين ملعباً لكرة الطائرة في عشرين مدرسة أساسية. وتفعيل الرقابة المجتمعية على التزام أولياء الأمور بإرسال أطفالهم إلى المدرسة.
وتسعى سياج مستقبلاً إلى توسيع برنامجها في تمكين الأطفال من حقهم في التعليم الأساسي خصوصاً في المناطق الريفية البعيدة ومناطق الصراعات وأماكن تجمعات المهمشين والفئات الأشد فقراً.
وقد تم اختيار القرى الـ10 في هذه المرحلة بناء على نتائج دراسة نفذتها سياج سنة 2009م بدعم من منظمة CHF الأمريكية حول معدل التحاق الأطفال بالتعليم الأساسي والتي أظهرت أن تلك القرى هي الأشد فقرا والأكثر سوءا من حيث عدم التحاق الأطفال فيها بالمدارس وارتفاع نسب التسرب من التعليم الأساسي خصوصاً في أوساط الفتيات.
وكانت سياج قد بدأت برنامج "التعليم أمل المستقبل " بحملة توعية في العام الدراسي 2008-2009م استهدفت أكثر من (100,000) من تلاميذ المدارس وأولياء أمورهم بالشراكة مع وكالة الأنباء اليمنية سبأ وبدعم من شركة الجزيرة إخوان للصرافة.
وفي العام التالي (2009-2010م) نفذت سياج بدعم من منظمة CHF الأمريكية مشروع "التعليم أمل المستقبل" ريف محافظة الحديدة واشتمل على دراسة ميدانية وحملة توعية وحشد وتأييد مجتمعي لحق الطفل في التعليم

Total time: 0.5844