أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

تفاصيل العملية التفجيرية التي استهدفت حافظ مخلوف ابن خال بشار الأسد

اخبار الساعة - متابعة

 كشف قائد لواء الشام - إحدى كتائب الجيش السوري الحر - عن تفاصيل العملية التفجيرية التي استهدفت حافظ مخلوف ابن خال رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وأوضح سليم قائد لواء الشام أن "اللواء استطاع تنفيذ هذه العملية بمساعدة أحد العناصر الذي يخدم في المركز الذي جرى استهدافه".

وأكد سليم أن رئيس جهاز الأمن الداخلي العميد حافظ مخلوف ابن خال بشار كان حاضرًا في اجتماع كبار القادة الأمنيين.

وأوضح: "الاجتماع ضم ما بين 15 إلى 20 ضابطًا على مستوى عمداء ولواء"، واستهدفه الجيش الحر بعملية تفجيرية.

وبحسب ما نقله موقع أورينت. نت عن سليم، فإن الاجتماع كان "مخصصًا لكبار ضباط الأفرع الأمنية وكبار ضباط الجيش في دمشق لمناقشة الوضع العسكري في سوريا ككل".

وكشف قائد اللواء عن أن أسباب استهداف هؤلاء القادة أن "هذه الخلية هي من ترسم الخطط العسكرية التي تنفذها قوات النظام في كل المناطق السورية".

ولفت سليم إلى أن "وزيري الداخلية والدفاع لا يحضران هذه الاجتماعات الأمنية؛ لأنهما لا يملكان سوى سلطة تنفيذ ما تقرره هذه الخلية على مستوى سوريا".

وأكد أن الاجتماع حضره حافظ مخلوف، "بالإضافة إلى كل من العميد غسان إسماعيل رئيس الفرع الخارجي، واللواء توفيق يونس رئيس فرع فلسطين، واللواء محمد ديب زيتون رئيس شعبة الأمن السياسي، والعميد أحمد ديب الضابط في الأمن الخاص في الحرس الخاص في القصر الرئاسي".

وأضاف سليم أن "شخصية أمنية ذات مستوى رفيع قد تكون قتلت في عملية التفجير التي نفذها اللواء مساء أمس" في حي كفر سوسة الدمشقي.

وتأتي تصريحات القائد بالجيش الحر عقب عملية تفجيرية استهدفت اجتماعًا لقيادات عسكرية بأحد المقرات المركزية في المربع الأمني في منطقة كفر سوسة وسط دمشق، قتل فيها حافظ مخلوف ابن خال بشار الأسد.

Total time: 0.0591