أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

كلمة الرئيس محمد مرسي بعد صدور قرار عزله من الجيش المصري ( فيديو )

اخبار الساعة - القاهرة

في أول رد مصور للرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، بعد إعلان الجيش عن خارطة الطريق والإجراءات التي سيقوم بها في سبيل نزع فتيل الأزمة التي تمر بها البلاد.

,وقال مرسي، في بيان له عبر «يوتيوب»، مساء الأربعاء، أنه منذ تولية السلطة سعى لجعل مصر تمتلك إرادتها، ويكون لأبنائها دورًا في تقدمها، وأنه سعى لتجنيب المصريين العنف، لأن كل الدماء المصرية عزيزة على الجميع.

وتابع: «يريد البعض دخولنا في بحر كبير من الاختلاف، وجدل كبير وحلقات من مطالبات بتغيير الشرعية القائمة، كلنا ساهمنا في إيجاد الشرعية، وسعيت لمبادرة يتقبلها جميع الأطراف، ولكن البعض رفضها، ولا أقبل بسرقة الثورة، وأتوجه بأمر مباشر لقوى الأمن والداخلية والقوات المسلحة أن يكون دورهم في حفظ أمن الوطن، ومنع إراقة الدماء والحفاظ على الشرعية».

وأردف: «على أبناء الوطن أن يحافظوا على الشرعية والدستورية والقانونية مع الحفاظ على الوطن، ولا مسار غير الشرعية الدستورية، ولابد من المضي نحو الانتخابات البرلمانية مع الحفاظ على الدستور الذي حاز على أغلبية المصريين، وأرفض تعطيل الدستور، وأدعو الشعب ألا يرضون عنه بديل».

وأكد أن «الخيار الوحيد الذي أنقله إليكم هو أنني الرئيس المنتخب لمصر، والدستور واجب الاحترام من الجميع، والقوانين المصرية نافذة، وأن تعدل ما فيها وفقًا للدستور، وإجراء انتخابات برلمانية تحت إشراف كامل، ويحرص الانتخابات رجال الأمن من القوات المسلحة ووزارة الداخلية».

وأوضح: «نحن أبناء مصر سنقدر على تخطي الانتخابات، ولا يمكن القضاء على إرادة الديمقراطية بعد عام، والمصريون لهم حق الاحتفاظ بديمقراطيتهم، والعمل على احترام الأغلبية والنزول على رأي الشعب، ويجب أن نصل إلى حضن الديمقراطية».

وأكمل: «نحن أمام تحدي كبير، وأعرض عليكم أيها الشعب، وهو التمسك بالشرعية والاستمرار تحتها، آمركم أيها الشعب ألا تقتتلوا، والبعض يريد عودة الوطن للوراء».

وأردف: «جاهز للجلوس مع الجميع للتحاور مع المؤيدين والمعارضين، ووافقت على كل المباردات لكي ننجو بالوطن بحوار فعال وإخلاص، ويجب أن يمتلك الشعب قوته، نحن جميعًا نحترم الدستور والقانون ونحب مصر وعالمنا العربي».

وقال: «أحترم المعارضة القوية، وإرادة الشعب وقعت بطريقة قانونية قبلها الجميع، وأنا معكم لكي نحمي الشرعية، ونحن لا نغير على وطننا أكثر من ربنا، ونريد الحرية لأبناء مصر جميعًا، ونريد الحفاظ على الشرعية والعدالة الاجتماعية».


تعليقات الزوار
1)
اخمد -   بتاريخ: 04-07-2013    
وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّـهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلَا تَنقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّـهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ ﴿٩١﴾ وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَىٰ مِنْ أُمَّةٍ ۚ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّـهُ بِهِ ۚ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ﴿٩٢﴾

Total time: 0.4208