أخبار الساعة » حقوق وحريات » اخرى

أداة أعمال الترويع والترهيب في شرعب السلام

اخبار الساعة - صنعاء - خاص

وبلادنا على مشارف الاحتفال بالعيد ال 20 للوحدة اليمنية المباركة بمحافظة تعز أصر البعض على الاحتفال بطريقثهم الدموية الوحشية وهي تدمير البيوت وقتل الاطفال والنساء من اجل نزعاتهم الشخصية وإرضاء تفوسهم المريضة.
إن ما تتعرض لة مديرية شرعب السلام من قتل وتدميرلا له علاقة بالأمن وفرض هيبة النظام والقانون بل هفوات شخصية واستخدام مفرط للقوة لتحقيق غايات شخصية .
إن المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر تدين هذه العملية الاجرامية الشخصية وبشدة حيث تلقت المؤسسة شكوى من أهالي المنطقة مدعمة بالوثائق التي تؤكد أن ما يجري هو استغلال السلطة والنفوذ وإقحام الجيش من أجل المصالح الشحصية.
إن مايجري يعد من جرائم الحرب والإبادة وعليه نطالب بسرعة إيقاف هذه الحرب التي تستهدف الأبرياء حيث لم يأبه المتسببون لقدسية عيد الوحدة ولم يعملوا حسابا للأبرياء والضحايا فنزواتهم أصبحت هي سيدة الموقف.
 إننا نطالب بسرعة إيقاف هذه الجريمة التي تستهدف الأطفال والنساء الذين لا ذنب لهم سوى أنهم من أبناء المنطقة, وما يجري في هذه المنطقة له تداعيات خطيرة جدا ويستهدف النظام والأمن والسلم الاجتماعي ويشق صف الوحدة الوطنية.
مرة أخرى نطالب بسرعة إيقاف هذه الجريمة البشعة والتحقيق مع المتورطين فيها وإحالتهم الى القضاء ومحاكمتهم محاكمة علنية جراء ما اقترفوه من قتل وتدمير للأبرياء والنساء والاطفال.
  والله من وراء القصد 
  صادرعن المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجاربالبشرصنعاء 10/5/2010م

Total time: 1.0387