أخبار الساعة » الرياضية » عربية ودولية

صمت الفيفا الدولي على عبودية قطر الحديثة يستفز المجتمع الدولي!

اخبار الساعة - MSN

قوبلت أخبار وفاة عدد كبير من العاملين على تجهيز قطر لاستضافة بطولة كأس العالم 2022 بغضب كبير واستهجان عارم من جميع وسائل الإعلام بمختلف طوائفها وانتمائتها مع بداية الأسبوع خاصة الإعلام الإنجليزي بقيادة صحيفة جارديان المرموقة، وزادت حدة الضغط في ظل تقاعس الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» في إجراء تحقيقات موسعة للتعرف على أسباب وفاة هذا العدد الكبير من العمال أثناء فترة عملهم في إنشاء الملاعب والمرافق الخاصة بالبطولة.


وأعرب اتحاد النقابات الدولي عن استياؤه من إلتزام الفيفا للصمت في ظل هذا الوضع المخجل لحقوق العمال في قطر، حيث أشارت معظم الاحصاءات والمصادر العمالية إلى أن قطر لا توفر حماية كافية للعمال أثناء قيامهم بعملهم ما يترتب عليه وفاة عامل كل يوم على الأقل لعدم تحمله الارتفاع المهول في درجات الحرارة.


ويبدو أن احتجاج اتحاد النقابات على الوضع الراهن في قطر قد يؤدي لاجبار الفيفا على تغيير الموعد الرسمي لاستضافة كأس العالم 2022 وهو نفس الأمر الذي سبق وطالب به رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 'ميشيل بلاتيني' في عدة مناسبات.

وتوجد مخاوف كبيرة في الأوساط الرياضية الأوروبية والعالمية من تعرض لاعبي المنتخبات وزوار قطر في صيف 2022 لأزمات صحية قد تودي بحياتهم لعدم اعتيادهم على تلك الدرجات الصعبة، وزادات تلك المخاوف مع ارتفاع عدد ضحايا العاملين في المشروعات التي ودعت بتنفيذها قطر قبل فترة من استضافتها للبطولة.

مصادر مقربة من الفيفا أكدت أنه قد فضل الصمت في قضية وفاة العمال لحين البت في المسألة بكامل حيثياتها وتوابعها والإعلان عن القرار النهائي بعد اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد في زيوريخ يوم الرابع من أكتوبر المقبل.

الأمينة العامة لاتحاد النقابات (شارو بورو) قالت في حديث رسمي 'هناك نمو كبير في عدد العمال الذين يجبرون على العمل في قطر تحت درجات حرارة قصوى فضلا عن عدم وجود أي نوع من الحماية لحقوق العمال، وهي الظروف التي تسببت في وفاة عامل كل يوم على الأقل'.

أما بيان اتحاد النقابات العالمي فقد قال 'نشعر بأسف كبير لتجاهل الفيفا الوضع الخطير الذي يواجهه العمال الذين يعملون في تشييد البنية التحتية لتحضير قطر لاستضافة المونديال'.

في سياق متصل أكدت قطر تسجيلها رقماً قياسياً قبل عدة أشهر بارتفاع عدد وفيات العمال لـ 32 حالة معظمهم من 'نيبال' وفي العشرينات من عمرهم، وقال اتحاد النقابات أن قد قد أعلنت احتياجها لـ 1.5 مليون عامل جديد للمشاركة في متابعة أعمال البنية التحتية لاستضافة المونديال أي بزيادة تقدر بـ30٪ مقارنة بالعدد الحالي للعمال ما قد يؤدي لوفيات أكبر مما سبق.

وشدد اتحاد النقابات 'على الفيفا اتخاذ قرارات سريعة، يجب أن لا يسمح بإقامة كأس العالم على نظام قائم على العبودية الحديثة، قطر لم تتخذ أدنى إجراء لتحسين ظروف العمال ضمن معايير دولية لحقوق العمال، ويجب أن يبعث بلاتر برسالة واضحة لقطر ليعكس استياء الجميع من هذا الوضع'.

تعليقات الزوار
1)
أبو صالح المطري -   بتاريخ: 02-10-2013    
جزاكم الله خير على الإهتمام بالعمال في قطر كل يوم عامل من حر الجو ولكن أريد التذكير أن في ألاف المواطنين السوريين يموتوا بالكيمياوي ما تحرك لكم جفن يا سبحان الله

Total time: 0.2777