أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

وزير التربية : يؤكد بان دعم التعليم ضمان لبناء جيل يؤمن بقيم التسامح ونبذ ثقافة العنف والتطرف والإرهاب

اخبار الساعة - طاهر الشلفي

ثمن وزير التربية والتعليم الدكتور عبد الرزاق الاشول الدعم المقدم من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية لقطاع التعليم في اليمن من خلال تبنيها لبرنامج نهج القراءة المبكرة الذي يستهدف الصفوف الأولى من التعليم الأساسي ، مشيراً إلى أهمية دعم التعليم لضمان بناء جيل متسلح بالعلم والمعرفة يؤمن بقيم المحبة والتسامح والإخاء وينبذ ثقافة العنف والتطرف والإرهاب.

وأكد الوزير الاشول أهمية الشراكة القائمة بين الوزارة وبرنامج الأغذية العالمي والتي تسعى إلى رفع نسبة الالتحاق بالتعليم وردم الفجوة بين الجنسين من خلال تشجيع تعليم الفتاة عبر تقديم مساعدات غذائية للأسر الأكثر فقراً في المناطق الأكثر احتياجاً

جاء ذلك خلال تسلم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة التبرع الثالث والأخير من معونة القمح المقدمة من مكتب الغذاء من أجل السلام التابع للحكومة الأمريكية لليمن عبر البرنامج.

حيث  بلغ إجمالي تبرعات مكتب الغذاء من أجل السلام منذ بداية العام الجاري 21,800 طن من القمح تقدر قيمتها بنحو 20 مليون دولار أمريكي.

وفي حفل التسليم الذي أقيم اليوم في مستودع برنامج الأغذية العالمي بصنعاء وحضره رئيس الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين أحمد محمد الكحلاني و وكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي لقطاع التعاون الدولي عمر عبد العزيز عبد الغني.. أوضح المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي لدى اليمن بيشو باراجولي بأن الولايات المتحدة سبق وأن قدمت في عام 2013 ما مجموعه 77,500 طن من الأغذية إلى برنامج الأغذية العالمي في اليمن، مبينا أنه تم تفريغ آخر شحنة من تلك المعونة في ميناء الحديدة في شهر أبريل الماضي وسيتم توزيعها من قبل برنامج الأغذية ضمن الحصص الغذائية المقدمة لقرابة 2.8 مليون نسمة من السكان الذين يعانون انعدام الأمن الغذائي الحاد والذين يساعدهم البرنامج خلال النصف الأول من عام 2014.

وقال باراجولي: "طالما كانت الولايات المتحدة الجهة المانحة الأكبر للبرنامج على الدوام، وهذه المساهمة تعكس التزامها المتواصل بتحقيق الرفاه للشعب اليمني، علاوة على ذلك، ستتيح هذه المعونة لنا تلبية جميع متطلباتنا لتوفير المساعدات الطارئة الملحة لأفقر شرائح المجتمع اليمني" .

وأضاف: "ينتهز برنامج الأغذية العالمي هذه الفرصة ليعبر عن عميق امتنانه لحكومة الولايات المتحدة وشعبها."

بدورها أشادت القائم بأعمال السفير الأمريكي كارين ساساهارا بالشراكة بين الحكومة الأمريكية وبرنامج الأغذية العالمي التي تمثل نموذجاً لتوفير الاحتياجات الإنسانية الأكثر إلحاحاً .

وقالت "بفضل الشراكة والتعاون بين الجهات المانحة الدولية والحكومة اليمنية والقطاع الخاص يمكننا المساهمة في إنهاء الأزمة الإنسانية في هذا البلد.. مشيرة إلى أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تعمل بجد من أجل مواءمة الجهود الإنسانية ومنها المساعدات الغذائية مع جهود التنمية طويلة الأمد من أجل بناء القدرة على مواجهة أي أزمات في المستقبل .

 

.

 

بدوره أشار رئيس الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين أحمد محمد الكحلاني إلى أن المساعدات الغذائية تسهم في تقديم العون والمساعدة للنازحين ،مشيداً بالدعم الإنساني الغذائي المقدم من قبل كافة الدول المانحة .

من جهته أثنى وكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي لقطاع التعاون الدولي على المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة للشعب اليمني والتي تعكس عمق علاقات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين.. منوها بجهود الولايات المتحدة في دعم المرحلة الانتقالية في اليمن ودعم العملية التنموية بشكل عام.

هذا وقد بلغت قيمة المساهمة المقدمة من الولايات المتحدة لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن خلال عام 2013 أكثر من 68,5 مليون دولار وتكفي لإطعام أكثر من 3 ملايين شخص من الأسر الفقيرة لمدة ستة أشهر.

وتوقع برنامج الأغذية العالمي في بلاغ صحفي تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) الحصول على نفس المبلغ هذا العام، موضحا أن هذه الأموال الإضافية تساعد في دعم عملية الإغاثة والإنعاش التي من المقرر إطلاقها في شهر يوليو المقبل مع التركيز على تمكين التحول التدريجي من مرحلة الإغاثة إلى دعم سبل كسب العيش وبناء القدرة على مجابهة الأزمات.

وأفاد أن العملية، تهدف إلى تقديم المساعدة إلى 6ملايين نسمة، وستشمل مجموعة واسعة من التدخلات بما في ذلك المساعدة على تطوير الزراعة والبنية التحتية الريفية، وتخزين

مياه الأمطار والعمالة الريفية فضلا عن توفير العلاج والوقاية من سوء التغذية الحاد والمزمن ونقص المغذيات الدقيقة إضافة إلى تقديم الوجبات والحصص الغذائية المنزلية للأطفال المنتظمين في الدراسة.

ولفت البلاغ الى أن البرنامج يقوم بتنفيذ هذه الأنشطة بالتعاون والدعم الكامل من الحكومة اليمنية.. مبينا أنه في عام 2013، استطاع برنامج الأغذية العالمي في اليمن الوصول إلى حوالي 5 ملايين نسمة من خلال المساعدات الغذائية الطارئة والتحويلات النقدية والمساعدات الغذائية للنازحين والعائدين إلى جانب الدعم التغذوي للأطفال دون سن الخامسة والنساء الحوامل والمرضعات وأيضاً اللاجئين.

 

 

Total time: 0.2335