أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

الإندبندنت: انتفاضة السنة بالعراق تشكل نواة لدولة الخلافة

اخبار الساعة - صنعاء

 قال الكاتب البريطاني باتريك كوبيرن: إن مسلحي العشائر السنة يسيطرون على مدن رئيسة بالعراق بينما القوات الحكومية تتفكك، مضيفًا أن سقوط تكريت سوف يزيد المخاوف بشأن انتفاضة عراقية تؤدي إلى انهيار نظام المالكي الذي تدعمه أمريكا.

وفي مقال له بعنوان "العراق.. نهاية الحلم الأمريكي" على صحيفة الإندبندنت، أضاف كوبيرن أن القوات النظامية العراقية سواء الجيش أو الشرطة فشلت حتى في مقاومة المهاجمين للمدن شمال العراق، وهو ما يدفع إلى الظن بأنها تتفكك.

ولفت إلى أن الهجوم الذي يقوده مسلحو العشائر السنية يعبر عن انتفاضة أكبر للسنة العرب في العراق، والذين جردوا من السلطة مع الإطاحة بنظام صدام حسين من قبل القوات الأمريكية وحلفائها عام 2003.

ويؤكد كوبيرن أن المسلحين سيطروا على بيجي على نهر دجلة، والتي تضم منشآت نفطية كبيرة ومحطة للطاقة الكهربائية تمد بغداد باحتياجاتها من الكهرباء، موضحًا أن حرس المحطة والبالغ عددهم 250 حارسًا انسحبوا بسرعة بعدما تلقى قادة العشائر اتصالًا من المسلحين يطلب منهم إيصال رسالة إلى حرس المحطة بالانسحاب الفوري أو مواجهة قتال حتى الموت.

ويعتبر كوبيرن أن التطورات الأخيرة في العراق توضح بما لا يدع مجالًا للشك أن السنة بصدد تشكيل نواة لدولة الخلافة الإسلامية في المناطق التي يسيطرون عليها، وهو ما يرى كوبيرن أنه سيصبح حدثًا محسوسًا بشكل كبير في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وبشكل سريع.

ويرى كوبيرن أن توازن القوى في العراق تغير بشكل درامي بين القوى الثلاث وهي الشيعة والسنة العرب والأكراد، بينما تتزايد قوة مسلحي العشائر خاصة بعدما استولوا على سلاح نوعي جديد وهو الطائرات، بالإضافة إلى كميات كبيرة من الذخيرة والعتاد.

Total time: 0.2474