أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

صالح.. لم افكر بالعودة الى الحكم والمطبلين غير واثقين من انفسهم

اخبار الساعة - صنعاء
قال الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بأنه لا يفكر بأن يعود الى السلطة مجددا قائلا بأنه رحًل السلطة من على كاهلة ولم ترحل منه وأنه دعا لانتخابات مبكرةلانتخاب الرئيس عبدربه منصورهادي رئيسا للبلاد من أجل أن يستقر الوطن الذي هو ملك للجميع .
 
وقال صالح خلال استقباله اليوم عدد من أبناء سنحان وبني بهلول بأنه عانا من السلطة وضحا خلال 33 سنة بشبابه من أجل اليمن وكذلك ضحى بكل شي " ليس من أجل المال أو الاستيلاء على الأراضي لأني أرفض مثل هذه الأساليب ,أنا يهمني عزة وكرامة الوطن والشعب,عملنا بكل جهد على إعادة تحقيق وحدة هذه الأمة عملنا بكل ما نستطيع من أجل استخراج ما استخرجناه من الثروة وكلها شواهد عيان لا داعي لشرحها".
 
وهاجم صالح من وصفهم بأنهم هربوا في أحداث 2011م , قائلا " أما الذي هرولوا في أحداث 2011م هم هرولوا ليس شجاعة ولا من أجل إنقاذ الوطن هرولتهم كانت جبناً وضعفاً وطمعاً في المال, لم يهرولوا لأنهم يريدوا أن ينقذوا الوطن وإنما لينقذوا أنفسهم فما نعيشه الأن وما تعيشه العاصمة صنعاء ليس إنقاذاً للوطن, هذا تدمير لكل القيم تدمير لكل الأهداف تدمير للإنسانية هذه هي الخيانة بذاتها خانوا الوطن " .
 
وأضاف صالح بالقول " الآن الشوارع مقطعة لماذا؟ , العاصمة صنعاء عاصمة كل اليمنيين دون استثناء ,فمجيئكم اليوم هو تضامن مع الأمن والاستقرار وتجنيب الوطن الفتن أما علي عبد الله صالح فقد رحل من السلطة ولم يعد يفكر فيها ,والذين لازالوا يصرحوا هم الجبناء , لقد عانيت من السلطة وضحيت خلال 33 سنة وهؤلاء الذين جالسين يطبلوا ويزمروا ويصرحوا غير واثقين من أنفسهم وغير واثقين أن علي عبد الله صالح له أنصاره, فأنصاري هم كل أبناء الشعب اليمني كله ليس أنصاري سنحان وبني بهلول وبلاد الروس ,أنصاري الشعب اليمني كله لأني عشت معهم 33 سنة قدمت للوطن ما استعطت " .
 
وخاطب صالح من جاؤا إليه بالقول " جئتم لا تطلبون المال أو الجاه لأنكم أنتم الجاه وأنتم المال وأنتم الرجال الأوفياء حيا لله وفائكم المخلص وهذا ليس غريباً عليكم فلقد قدمتم التضحيات تلو التضحيات طوال الأعوام الماضية في المناطق الوسطى وفي الدفاع عن الثورة والجمهورية ,والدفاع عن الوحدة قدمتم أغلى ما تمتلكون وهو دمائكم الزكية فحيا لله جودكم وحيا لله ثباتكم وحيا لله مواقفكم العظيمة والجيدة والأخوة الصادقة , أنتم في الجيش أنتم في الأمن أنتم في القلوب أنتم أديتم الواجب مع الثورة والجمهورية ,أما المرتدون فهم قليل وضعفاء النفوس ,أقل أنتم تعيشوا على هاماتكم وكبريائكم ".

Total time: 0.1107