أخبار الساعة » الاقتصادية » عربية ودولية

مهددة بالتوقف نتيجة امتناع المستهلكين عن السداد.. أكثر من ملياري ريال مديونية مؤسسة المياه بالحديدة لدى المستهلكين

اخبار الساعة - يحيى كرد

بلغ إجمالي متأخرات المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بمحافظة الحديدة من قيمة مبيعات المياه من يناير وحتى يونيو الماضي من العام الحالي 2014م عند مختلف المستهلكين بالمحافظة ومختلف مديرياتها مليارين و183 مليونا و450 الفا و9 ريالات.
وأوضح مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بمحافظة الحديدة المهندس عبدالرقيب الحمادي في تصريح ل-لـ"الثورة" أن قيمة المياه المنتجة خلال النصف الأول من العام الحالي 2014م بلغت ستة ملايين و972 ألفا و409 مترات مكعبة تم بيع منها رسميا أربعة ملايين و961 الفا و726 مترا مكعبا فيما بلغت كمية المياه المفقودة من المياه مليونين و106 آلاف و83 مترا مكعبا بنسبة 40% من إجمالي المياه المنتجة.
وأشار الحمادي إلى أن قيمة المتأخرات عند المستهلكين بلغت حتى يونيو الماضي من العام الحالي مليارين و183 مليونا و450 الفا وتسعة ريالات منها مليار و60 مليونا و205 آلاف و291 ريالاً متأخرات عند القطاع المنزلي و259 مليونا و785 الفا و48 ريالاً عند القطاع التجاري و863 مليونا و459 الفا و670 ريالاً عند القطاع الحكومي. مشيرا الى أن المؤسسة اتخذت العديد من الإجراءات القانونية بناء على توجيهات محافظ المحافظة لتحصيل إيرادات المؤسسة المتأخرة عند كافة المستهلكين بما فيها فصل المياه عن الممتنعين عن السداد والمخالفين الذين موصلين المياه الى منازلهم ومحلاتهم التجارية وغيرها بدون عدادات يتم تحصيل إيرادات المؤسسة المتأخرة.
لافتا الى أن هناك إجراءات أخرى تتم حاليا دراستها مع قيادة المحافظة والمجلس المحلي والجهات المختصة الأخرى بالمحافظة يتم من خلالها إيقاف أية معاملة خاصة بالحصول على بطاقة شخصية او عائلية او جواز او رخصة قيادة او شهادة ميلاد او تجديد أية وثيقة غيرها للمواطنين إلا بعد ابرازهم لفواتير الكهرباء والمياه بأنها مسددة الى آخر شهر.
من جانبه أكد نائب مدير المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بمحافظة الحديدة المهندس محمد عباس الناشري أن المؤسسة تعاني من صعوبات شديدة تهددها بالتوقف في أي لحظة نتيجة امتناع المستهلكين بالمحافظة من سداد ما عليهم من متأخرات من قيمة استهلاك المياه حتى تستطيع المؤسسة الوفاء بالتزاماتها للآخرين ومنها الكهرباء التي تسدد لها قيمة استهلاك التيار الكهربائي الذي يضخ المياه للمواطنين ولشركة النفط التي تزود المؤسسة بالمشتقات النفطية لتشغيل مولدات المؤسسة عند انطفاء التيار الكهربائي حتى يستمر ضخ المياه الى منازل المواطنين على مدى 24 ساعة هذا الى جانب عجز المؤسسة عن توفير مرتبات ومستحقات موظفي وعمال المؤسسة الشهرية نتيجة قلة الإيرادات وامتناع المستهلكين عن السداد البالغ عددهم أكثر من 60 ألف مشترك والذي وعدد المسددين منهم لا يتجاوز 6 آلاف مشترك فقط هذا الى جانب توقف العديد من معدات وآليات مضخات المؤسسة نظرا لحاجتها الشديدة لقطع غيار وصيانة وغيرها من الصعوبات التي تواجه المؤسسة نتيجة عدم التزام المستهلكين بالسداد الشهري.
وطالب الناشري جميع المواطنين بالقطاعين الحكومي والخاص بسرعة تحمل مسؤولياتهم والتوجه الى سداد ما عليهم من قيمة استهلاك المياه المتأخرة حتى تستطيع المؤسسة استمرار توفير خدماتها من المياه والصرف الصحي لجميع المستهلكين بالمحافظة ومختلف مديرياتها الريفية.

المصدر : الثورة

Total time: 0.3171