أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

صحيفة "الوسط" البحرينية واغلاقها بسبب "أعمال غير مهنية

اخبار الساعة - صباح الذيباني

قررت هيئة شؤون الإعلام البحرينية وقف صحيفة "الوسط" وإحالتها إلى التحقيق.

وذكر تلفزيون البحرين أن هيئة شؤون الإعلام أوقفت الصحيفة، السبت 2-4-2011، وأحالتها إلى التحقيق على خلفية ما قامت به من أعمال "غير مهنية" ونشر أخبار غير صحيحة حول الأحداث التي شهدتها البحرين مؤخرا.

وكان تلفزيون البحرين بث تقريرا أظهر من خلاله "فبركة الصحيفة المذكورة للأخبار وسرقة بعضها من مواقع خليجية وعربية، إضافة إلى سرقة صور وادعاء أنها لمواطنين تعرضوا للضرب على أيدي الأمن"، بحسب ما ذكرت صحيفة "الوطن" البحرينية على موقعها الالكتروني.

وحسب ما جاء في التقرير، وهو موثق بالكلمة والصورة على حد تعبيره، فقد تبين فعلا وبالأدلة القاطعة "قيام الصحيفة بنشر مجموعة من الأخبار والصور المفبركة تم رصدها خلال الفترة من 25 -28 مارس/آذار 2011 والتي شكلت جريمة يعاقب عليها قانون العقوبات وقانون الصحافة والطباعة والنشر في مملكة البحرين".

وكشف التقرير أن "الصحيفة كانت تعتمد على نشر أخبار قديمة قد نشرت في صحف عربية ومحلية ومواقع الكترونية ومنتديات مع تغيير أسماء الأشخاص فقط، والتي تبين أيضاً أنها أسماء وهمية"، وذلك ما كشفت عنه الرسالة الصادرة من مكتب رئيس الجهاز المركزي للمعلومات إلى هيئة شؤون الإعلام بعد استفسارها بشأن بعض الأسماء حيث تبين أن بعض الأسماء الواردة في تلك الأخبار غير موجودة في سجلات الجهاز المركزي للمعلومات حتى تاريخ الرسالة وهو 31 مارس/آذار.

كما يظهر التقرير "قيام الصحيفة بنشر صور وقائع وأحداث وأشخاص على أنها أحداث وقعت في البحرين بينها هي في الواقع صور تتعلق بأحداث خارجية بعضها وقع في فلسطين المحتلة والمغرب، ولإشخاص غير بحرينيين، ما يعني أن المنظمات الحقوقية وبعض الدول قد استقت بعض معلوماتها وبياناتها ومواقفها بناء على أخبار كاذبة".

"كما تعمدت الصحيفة السماح بنشر التعليقات على أخبارها الكاذبة لكي يوجه القراء سيل الاتهامات والقذف بحق الأجهزة السيادية في المملكة ومنها الأجهزة الأمنية"، بحسب التقرير.

وضرب التقرير المذكور مثالا على التجاوزات المهنية المشار إليها، بنشر الصحيفة "صورة مواطن بحريني ادعت الصحيفة أن الأجهزة الأمنية تعرضت له بالضرب والاعتداء ونقل إلى المستشفى، وقد تبين بعد الكشف عن تفاصيل الخبر بأن الصورة المنشورة تعود لمواطن مغربي تعرض للضرب في مملكة المغرب الشقيقة وليس في البحرين، كما أن الخبر تم سرقته من منتدى سعودي نقلا عن صحيفة الوطن السعودية والتي نشرت الخبر في 12-17-2005".

وقال التقرير إن "الصحيفة نشرت خبر تعرض طفل للاعتداء عليه بالضرب من شرطي، وقد تبين أن الشرطي الحقيقي والخبر الحقيقي يعود إلى شرطي إسرائيلي وليس إلى شرطي بحريني، في إساءة واضحة لرجال الأمن في البحرين، وتعمد واضح لتشويه صورتهم"
المصدر : العربية

Total time: 0.2322