أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

أخبار الساعة ينشر أبرز ما قاله عبدربه منصور هادي في لقاءه مع قناة العربية اليوم

اخبار الساعة - متابعة
أجرت قناة العربية مقابلة مع الرئيس هادي تحدث فيها عن العديد من القضايا والملفات المتعلقة بالأزمة الحالية ، وعلاقة الحوثيين بإيران وعلاقة الرئيس السابق صالح بالحوثيين ، وخروجه من اليمن وتعرضه لإطلاق النار من قبل الجيش .
 
أهم ما جاء في مقابلة هادي وكما يلي : 
 
تحدث هادي وقال أن عبدالملك مجرد طفل يوجهه الرئيس السابق علي عبدالله صالح كيفما شاء ويضحك على نفسه بأنه المهدي المنتظر ، كما قال أنه تم إلقاء القبض على عناصر تابعة للحرس الثوري الايراني وحزب الله في اليمن.
 
وقال : أن الحوثي يشكل 10% من سكان صعدة التي يبلغ عدد سكانها 470، موضحا أن ما سيتم في مؤتمر جنيف مناقشات لتنفيذ قرار مجلس الأمن وليست محادثات.
 
وتحدث بقوله : علي عبدالله صالح لم يرأس دولة وإنما رأس عصابة، و لم يعد يستطيع استعادة قوته ابداً. وأن الدعم الايراني للحوثي بدأ منذ ٢٠٠٧، قبل ذلك كان صالح فقط من يدعمهم.
 
وقال : أن الحوثي لا يمثل الزيديه أبداً وان الحوثيون والمؤتمر الشعبي اتفقوا على خطة من 10نقاط قبل دخولهم إلى صنعاء وعمران.
 
كما قال : كنت أمام خيارين: إما القبول ان تكون اليمن ولاية ايرانيه او الاستعانة باشقائي، وقال الحوثيين منعوا المجلس النيابي من الاجتماع للبت في امر استقالتي.
 
وحول تعرض موكبه لإطلاق نار قال هادي : أثناء ذهابنا من عدن إلى عمان قبل دخول مليشيات الحوثي وصالح تعرض موكبي لإطلاق نار 4 مرات من قبل نقاط الجيش اليمني , حيث وجه الحوثيون الجيش بإطلاق النار على موكبه قائلين لهم “هناك عشرين سيارة تابعة للقاعدة عليكم اعتراضها وإطلاق النار عليها”  ، وأن سيارات الموكب كانت جميعها ضد الرصاص  وهو ما أدى الى سلامة جميع ركاب الموكب . 
 
وعن هدف إيران في اليمن قال هادي : إيران أرادت الوصول إلى باب المندب من خلال الحرب في اليمن ، وسيطرة إيران على باب المندب إضافةً إلى مضيق هرمز يمكّنها من إخضاع العالم.
 
وعن خطة الحوثي وصالح قال هادي : خطة ( الحوثي - صالح ) نصّت على أن يكون أحمد علي هو المرجع السياسي ، وعبد الملك الحوثي يكون المرجع الديني  ، حيث إتفق الحوثي وصالح على نقل التجربة الإيرانية إلى اليمن وإلغاء الأحزاب السياسية
وقال هادي : اتصلت بعبد الملك الحوثي وقلت له إن التجربة الإيرانية لن يقبل بها زيدي ولا شافعي ، وطلبت من الحوثي إنشاء جامعة للتدريس في صعدة بدلاً من إرسال الطلبة إلى قمّ.
 
وقال : هاجموا منزلي طيلة 24 ساعة وقتلوا 13 من حرسي وجرحوا 47 آخرين ،  وأعلنت عن سحب إستقالتي وطلبت من الحكومة الإنتقال إلى عدن ، وطلبت أن تكون عدن العاصمة الثانية لليمن وفقاً لإتفاق الوحدة .
 
كما قال : أردت الخروج من عدن إلى المكلا وطلبت تجهيز القصر الجمهوري هناك ، ووصلنا في الثانية صباحاً إلى المكلا وأضعنا الطريق إلى القصر الجمهوري ، واتصلت بمحافظ حضرموت الذي أخبرني بوجود 20 سيارة تابعة للقاعدة تستهدفني ، وطلب منا محافظ حضرموت طلب منّا الابتعاد عن القصر وعدم سلوك طريق الشرور .
 
وقال هادي : أن الحوثيون منعوا المجلس النيابي من الاجتماع للبتّ في استقالتي.
 
وعن الملك السعودي قال هادي : قرار الملك سلمان وقادة الخليج دعمي كان قراراً شجاعاً ، وطلبت من العرب ومجلس التعاون التدخّل كيلا يصبح اليمن مرتعاً للإرهاب .
وقال : أن وصول سفراء ورئيس مجلس التعاون الخليجي إلى عدن أربك الحوثي وصالح

Total time: 0.293