أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

تفاصيل الانفجار الذي استهدف مسجد النهدين داخل دار الرئاسة

اخبار الساعة - عبد الكريم الحزمي

كشف مصدر سياسي يمني أن الانفجار الذي وقع في مسجد النهدين التابع لدار الرئاسة يوم الجمعة الماضي عندما كان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح وكبار رجالات الدولة يؤدون صلاة الجمعة فيه، نفذ أثناء سجود المصلين في الركعة الأولى.
وقال المصدر الذي طلب عدم كشف هويته،
لـ"العرب اليوم"، وهو كان من بين المصلين في المسجد الرئاسي يوم الجمعة: "كنا ساجدين وفجأة شعرنا بنيران شديدة تشوي وجوهنا، بالتزامن مع انفجار عنيف زلزل المسجد"، ونوه إلى أن أجهزة التكييف انصهرت من شدة الحرارة والانفجار.

ولم يحدد السياسي اليمني بشكل دقيق طبيعة الانفجار الذي تضاربت المعلومات حوله، ولكنه رجح أن يكون ناجم عن "صاروخ موجه تم تحديد هدفه بدقة عالية، بالاستعانة بالتصوير الجوي لـ(غوغل إرث)"، كما رفض توجيه الاتهام للجهة التي تقف وراء هذه العملية التي كانت تستهدف اغتيال الرئيس صالح وكبار معاونيه في عملية واحدة، وقال إن "التحقيقات ستكشف الحقيقة للناس".

وأكد السياسي، الذي أصيب بحروق في وجهه وكسر في رجله، أن الذين كانوا واقفين من أفراد الحراسة الخاصة بالرئيس اليمني قتلوا جميعاً، وعددهم حسب الكلمة التي ألقاها الرئيس صالح مساء الجمعة سبعة أشخاص، بينما تقول مصادر أخرى مقربة القصر الرئاسي أن العدد ارتفع إلى أكثر من 10 قتلى، إلى جانب عدد من الجرحى، ويرجع خبراء وفاة أفراد الحراسات الذين كانوا واقفين لحظة السجود، إلى أن الشظايا لحظة الانفجار تتطاير إلى الأعلى ولا تسير في خطوط مستقيمة.

وقال المصدر اليمني أن غالبية ببمن كانوا يصلون في المسجد أصيبوا في هذا الانفجار، غير أن الإصابات الخطرة لحقت بمن كانوا في الصفين الأول والثاني، مشيراً إلى أن الكثير منهم أصيبوا بحروق متفاوتة الخطورة، تركزت في الغالب في الوجه والرأس والكفين، كما أن تطاير الشظايا بقوة شديدة تسبب في إصابة عدد من المسؤولين بكسور في اليدين والرجلين، واختراق أجسام بعضهم، ورفض ذات المصدر الإدلاء بمعلومات دقيقة حول طبيعة الإصابة التي تعرض لها الرئيس اليمني، وقال ليس لدى معلومات دقيقة، ولكني رأيته أصيب ببعض الحروق في الوجه والرأس.

ورغم توجيه أصابع الاتهام منذ الدقائق الأولى لزعيم قبيلة حاشد الشيخ صادق الأحمر وأشقائه بالوقوف خلف هذه العملية، إلا أن خبراء وقيادات عسكرية تستبعد ضلوع أبناء الأحمر في العملية، لعدم توفر القدرة لديهم لتنفيذ عملية بهذه الدقة، تتطلب توافر إحداثيات المكان المستهدف لدى الطرف المنفذ، ووجود معلومات لديه بأن الرئيس صالح وكبار مسؤولي الدولة موجودين في المسجد لحظة التنفيذ، وفي ذات الوقت يكون المنفذ في مكان مناسب من حيث المسافة والارتفاع، وقبل كل ذلك الخبرة والمقدرة العسكرية للتعامل مع هذا السلاح الذي لم تكشف نوعيته بعد.

وترجح بعض المصادر أن تكون هذه العملية نفذت من داخل دار الرئاسة، ومن قبل أحد الأشخاص الموثوق بهم، ممن يسمح لهم بحمل الأسلحة، بل ويعتقد بعض آخر أن هذا الانفجار كان ناجم عن عبوة ناسفة من مادة الـ"تي إن تي" شديدة الانفجار، زرعت في وقت سابق في مقدمة المسجد، ويدعمون هذا الاعتقاد بالصور التي تناقلتها وسائل الإعلام للمسجد بعد الانفجار، حيث بينت بعض هذه الصور أن أحجار البناء تناثرت إلى الخارج وليس إلى الداخل، ما يرجح فرضية أن القذيفة لم تأت من خارج المسجد بل من داخله، ومع ذلك تبقى نتائج التحقيقات هي الفيصل في حسم هذا التباين والجدل، خاصة وهناك معلومات تؤكد أن السلطات اليمنية استعانت بخبراء أميركيين لكشف غموض وملابسات هذه العملية.

كما أفاد خبراء لموقع اخبار الساعة يستندون الى الصورة التي نشرت عن الحادثة لمقدمة المسجد وتطاير الأحجار الى الخارج (الصورة أعلى الخبر)  أن الانفجار قد يكون نتيجة عبوة ناسفة كان مزروعة في الشباك الأمامي للمسجد خلف الزجاج .. نظرا لتطاير الحجارة التي حولها كاملة الى الخارج بالاضافة الى اندفاع الانفجار جهة الداخل.

إلى ذلك، وجهت مصادر يمنية رسمية أصابع الاتهام لتنظيم القاعدة بالوقوف خلف الهجوم، وقالت صحيفة "الثورة" الرسمية في سياق خبر نشرته حول انتقال الرئيس صالح إلى السعودية للعلاج، "أن هذا الحادث الإجرامي والغادر من قبل عناصر القاعدة ومن ورائهم من العناصر الإجرامية والذي استهدف جامع النهدين بدار الرئاسة".

وفي سياق متصل، شهدت ساحات الاعتصامات في عدد من المدن اليمنية احتفالات بمغادرة الرئيس صالح الأراضي اليمنية، في حين تعهد قياديون في أحزاب المعارضة اليمنية المطالبة بإنهاء بإسقاط نظام الحكم ورحيل الرئيس صالح عن السلطة، بالعمل على منع عودة الرئيس من السعودية إلى اليمن، وقال المتحدث باسم "اللقاء المشترك" في تصريحات صحفية أن "الشعب اليمني سيقوم بكل ما في وسعه لمنع صالح من دخول اليمن مجدداً".

تعليقات الزوار
1)
حماك الله يا حامي الوطن -   بتاريخ: 06-06-2011    
حماك الله يا حامي الوطن يا زعيم العرب وفارسها، سترجع لنا بمشيئة الله الخالق وبانتظارك الملايين المفتقدة لزعيمها الاب القائد الحكيم. عشت يا ابو احمد والويل للعملاء.
2)
مغترب -   بتاريخ: 06-06-2011    
اعتقد انه من ..............الحوثيين
3)
ابن اليمن -   بتاريخ: 06-06-2011    
الله يستر على البلاد بالكامل من كل المؤامرات ويعود الرئيس بخير انشالله
العملية مدبرة مشترك فيها دولتين تملك احداهما تقنية عالية ..ومنفذوها قيادات من اولاد الاحمر والقاعده والحوثيون مع بعض وبعلم بعض القيادات في المعارضة وبتقنية عالية بصواريخ ذكية متنقلة صغيرة ثم عقب ذلك اطلاق قذائف لتغطية العملية .. والله يقول قولة انشالله
4)
الشميري -   بتاريخ: 06-06-2011    
بسم الله وصلاه على من لانبي بعده.من كان حبه لعلى فئن على سيزول ومن كان حبه لليمن فل يمن باقي حتى يرث الله الارض ومن عليها,ارجوعدم جر البلادالى مالايحمدعقبه وعدم لوم اصابع خارجيه الى الحادث فافي اليمن رجال قادره على ذالك .اما من كتب المقال اونشره عليه مراجعة الاخطأ قبل النشر فامقال لايرقى الى مستوا المقالات
5)
احب الرئيس -   بتاريخ: 06-06-2011    
نتمنى من اللة العلي الكبير ان يعود ابو احمد بصحة وعافية فالملايين بانتظار عودة القائدالرمز ولانامت اعين الجبناء
6)
محب حضرموت -   بتاريخ: 06-06-2011    
لم نفق من هول هذه الصدمة حتى الآن، لأننا لم نكن نعلم أن بين ظهرانينا أحفاداً لـ ( عبد الرحمن بن ملجم ) و ( أبو لؤلؤة المجوسي ) كون التاريخ لم يذكر أحداً غير هذين المُجرمين نفّذَ جريمةً في مسجدٍ أو استهدفَ مسجداً حتى الصهاينة بوحشيتهم وإرهابهم عندما اغتالواأحمد ياسين ( رحمه الله )أحد قادات الخوان المسلمون لم يستهدفوه داخل المسجد وإنما انتظروا خروجه منه.
نتمنا للرئيس ومن معه الشفاء والعودة بإذن الله
7)
يمني حر -   بتاريخ: 10-06-2011    
يستاهل هذى المتخلف الزيدي الجاهل نعم لحكم شافعي سني
8)
الجزاء من جنس العمل -   بتاريخ: 11-06-2011    
سبحان الله الذي يهمل ولايهمل يا ابن ادم اعتبر خذ العبره من الاحداث التي تحدث حولك فقد قام بحرق شباب التغير في تعز وقد قام بقتل ابرياء وجرح ابرياء لم يتركه الله سبحانه وتالى فقد اذاقة الم وجراح وحريق شعبه ليعتبر واعمى كل من حوله لانهم يشوفون المنكر ولايغروه ويسمعون الباطل ولايتكلمون بالحق
9)
ابن تعز الحره -   بتاريخ: 15-06-2011    
انشاء الله وكل امنياتنا ان ترقى وتسمو اليمن الي الاوفق ف الحمدلله ع زوال الطاغيه وانشاء الله ان النصر قريب ايها الشباب لامؤتمر ولا معارضه بعد اليوم نحن سنصنع دولتنا ووطنا بايدينا والله يكون في عون شباب الثوره انشاء الله النيات صادقه للوطن والمواطنين
واخير نسال الله ان لا يعود بو احمد الا ع الاكتاف الهم امين

Total time: 0.1936