أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

هــام: الكشف عن سبب توقف توريد البنزين للمحافظات وتفاصيل ما يدور في ميناء الحديدة ودور التحالف في ذلك

اخبار الساعة - خاص
نشر الناطق الرسمي لشركة النفط تفاصيل ما يدور في ميناء الحديدة والهلع الحاصل بسبب قرارات التحالف بتحويل الميناء من الحديدة إلى عدن.
 
وفيما يلي نص ما كتبه الناطق الرسمي بصفحته بفيسبوك:
 
أحببت أن اوضح لكم سبب توقف نشر كشوفات توزيع البنزين لليوم في أمانة العاصمة وبعض المحافظات ، وافسر الهلع الحاصل لدى البعض بعد القرار الذي وصل بالأمس وسمعه الجميع ، والصادر من الرياض
بمنع دخول ناقلات المشتقات النفطية لميناء الحديدة ونقلها إلى عدن  ما اود توضيحه ان الامور لا تزال مبهمه وغير واضحة الملامح حتى الان ولا نعلم تبعيات هذا القرار ومدى الالتزام به من التحالف فما زالت الرؤيا غير واضحة
 
واما بالنسبة لتوفر كميات البنزين والديزل .. واحتجاز اي ناقلات نفطية فالموضوع كالتالي :
 
- كان لدينا ناقلة الديزل (أوشن) والتي كانت تحمل كمية 104 الف طن تم صباح الامس افراغ اخر كميه منها ، وقد افرغت كميتها المتبقية إلى (البريا) ، (سي فانتوم) وكانت تستعد للخروج من الغاطس ، والتوجه لإحضار كمية جديدة من احد الدول وتم المناداة عليها من دول التحالف والمطالبة بخروجها فوراً .. وخرجت 
 
- الناقله الأخرى (أونا) .. كانت محملة بكمية 5.000 طن ديزل ودخلت للتفريغ ومن ثم تم تموينها من الرصيف التجاري  وكنا نريد الاستفادة منها في تحميل كميات من ناقلة البنزين (هيونج) المتوقفة في غاطس ميناء الحديدة على بعد حوالي 12 ميل بحري من الميناء ، وهي في طريقها للناقلة عند فجر الامس تم المناداة عليها من قبل دول التحالف وسحبها من الغاطس واحتجازها ..
 
مما يعني :
( ان الناقلتين التي تم سحبها ، هي ناقلات فارغه بالاصل ، وليست محملة بأي كميات من المشتقات النفطية ، ولا يمكن اخذها لعدن كما سمعنا من البعض يروجون بهذا ..)
 
- الان (سي فانتوم) ستكمل تفريغ الديزل خلال الساعات القادمة ، وكانت محملة بكمية 11 الف طن ديزل ، لتتوجه عند فجر اليوم إلى ناقلة البنزين (هيونج) للتحميل منها ..
 
- ستدخل بعدها (البريا) للتفريغ مباشرة في الرصيف التجاري والتي تحمل الان 24 الف طن ديزل ايضاً ..
 
- توجد لدينا ناقلة اخرى وهي محملة بالبنزين (هيونج) وهي محملة بكمية 54 الف طن بنزين  وهي متواجدة حالياً في غاطس ميناء الحديدة وكنا بإنتظار ارسال بعض الناقلات الصغرى للسحب منها ship to ship والدخول للتفريغ في رصيف الميناء ، والتفريغ للمنشأة
 
عند سماعنا يوم امس بالقرار ، كان هناك تخوف من تحرك اي سفية ، خوفاً من سحبها واحتجازها من قبل قوات التحالف ولكن حتى الان لم تصدر اي توجيهات بإخراج الفانتوم
وبذلك :
ستتوجه (سي فانتوم) فجر اليوم للناقلة (هيونج) لتحميل 11 الف طن بنزين وإدخالها لرصيف ميناء الحديدة والتفريغ للمنشأة
 
إذا تمت العملية بنجاح إن شاءالله ، فسيتم توفر البنزين ابتداء من يوم غداً والبدء في توزيعه للفروع
 
كما سيتم استخدام (البريا) ايضاً لتحميل كمية 24 الف طن من (هيونج) وادخالها لرصيف ميناء الحديدة ، وتفريغها للمنشأة
 
- هناك ناقلتين محتجزة منذ اسبوعين لدى التحالف
محملتان بالبنزين ، احداهما الناقلة (شانج هانج تان سو) وهي تقريباً محملة بكمية 35 الف طن ، ونحن ايضاً في انتظار معرفة مصيرهم بعد هذا القرار
 
* بالنسبة للقرار لم يكن واضحاً للان ، وغير مبرر ايضاً 
 
وربما يكون القصد منه هو : 
العودة للعمل بنفس الآلية السابقة قبل الأزمة
وهو الاستيراد عبر مصافي عدن ، ومن ثم يتم توزيع الناقلات من المصافي إلى المحافظات الساحلية ، وبقية المحافظات يتم عبر القاطرات بالخطوط البرية
 
* وعلى الأقل حتى الان ..
لا يوجد اي مبرر للهلع والخوف لدى البعض ، من فرض حصار على المحافظات الشمالية  وأعتقد ان المستفيد الوحيد من ترويج مثل هذه الاخبار ونشرها هم تجار الأزمات واصحاب السوق السوداء ، ممن يروجوا لإرتفاع أسعار بضائعهم وتغذية جشعهم من خلال تخويف المواطنيين وبث الهلع لديهم
 

Total time: 0.0988