أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

عامل من أبين يعرض ابنته للبيع.. لهذا السبب!!

اخبار الساعة - عدن الغد

قال المواطن محمد التوم احد عمال صندوق النظافة بمحافظة أبين ويسكن حارة الطميسي بمدينة زنجبار انه بسبب عدم استلامه لراتبه منذ خمسة شهور ونظرا للظروف الأسرية الصعبة والقاهرة كوني أعيل أسرة مكونة من عشرة أشخاص وعدم تجاوب محافظ المحافظة الدكتور الخضر السعيدي في حل مشكلة مرتباتنا انا وزملائي في صندوق النظافة الذي لم نستلمها منذ أشهر بل يقوم بتهديدنا والوعيد ضدنا .

وأضاف في تصريح خاص لعدن الغد عرضت ابنتي مرشوش خمس سنوات للبيع إلا ان احد المواطنين تكفل بها في تربيتها وإعتاقها ويأتي ذلك بسبب محافظ أبين الذي يلعب بالبيضة والحجر ولم يصرف مرتباتنا .

وأشار إذا لم يتم صرف مرتباتنا سأقوم ببيع أولادي الواحد تلو الأخر بعد ان عجزت في توفير لقمة العيش الكريمة لهم في ظل الظروف الصعبة التي أمر بها انا وزملائي عمال صندوق النظافة بالمحافظة .

وتابع بالقول :" تصوروا انه عند ذهابنا لمقابلة محافظ أبين الدكتور الخضر السعيدي في شرم الشيخ عفوا مركز السل بالمنصورة بعدن من اجل ان يعمل الحلول المناسبة لهذه المشكلة التي أثرت علينا سلبا نحن وأسرنا قام بتهديدنا هو وحراسة الذين أطلقوا الأعيرة النارية علينا.

وعبر صحيفة عدن الغد نطالب المنظمات الدولية وحقوق الإنسان والمجتمع المدني بالوقوف معنا ومع قضيتي باعتبارها قضية رأي عام.

 وفي وقت سابق زارت صحيفة "عدن الغد"  منزل عاملة النظافة التي قالت أنها باعت ابنتها بسبب ظروفها المادية الصعبة وتم توثيق ما دار مع المرأة بالصوت والصورة ..

 

و أوضحت - منى علي ناجي أحمد 40 عاما مطلقة - في تصريح لعدن الغد  أنها أعطت ابنتها لأسرة – عدن الغد تحتفظ باسم ومكان تواجد الطفلة مع الأسرة - لإعالتها وتربيتها لأنها عاجزة عن توفير لقمة العيش لها ولإخوانها الآخرين .

 

وأضافت : في حالة عدم قيام السلطة المحلية في المحافظة بصرف راتبي المتوقف منذ 7 أشهر خلال الأيام القادمة فإني على استعداد تام لتوزيع جميع أطفالي للناس حتى يجدوا لقمة العيش الكريم لأني امرأة لا أستطيع إعالتهم بسبب الظروف المعيشية .

 

وقالت - وهي تذرف الدموع - لا أستطيع أن أرى أولادي يتضورون من الجوع أمامي ، وأتمنى أن تكون بنتي ( مرشوش ) بجانبي لتربيتها بيدي ولتعلب مع أخواتها .

 وأردفت :  بعت جميع أغراضي التي في البيت من أجل توفير لقمة عيش لأولادي بعدما توقف راتبي لأنه لا يوجد لدي مصدر دخل آخر لأعالتهم .

وأكدت أن جميع أولادها حرموا من الدراسة لعجزها عن توفير مستلزمات الدراسة .

وتحدثت - وآثار الحزن بادية على وجهها - لا أستطيع أن أرى أطفالي يشحتون في الأسواق والشوارع والطرقات وعلى أبواب المساجد .

"عدن الغد" خلال نزولها منزل المرأة تؤكد أن الأسرة تعيش ظروف معيشية قاسية لا غذاء ولامياة صحية ولا غير صحيه والسكن بدون سقف ولا يوجد بالمنزل أدنى متطلبات وضروريات الحياة  – كما توضح الصور - .

والمرأة تناشد أهل الخير والمنظمات المحلية والدولية بسرعة إنقاذهم وتقديم يد العون والمساعدة من أجل أطفالها وأطفال عمال نظافة محافظة أبين ..

بعد ذلك انتقل فريق "عدن الغد" للمنزل الذي تعيش فيه الطفلة (مرشوش) الذين بادروا للتعاون معنا وسمحوا لنا بالحديث معها والتقاط صور لها وكانت بصحة وبحالة طبيعية واكدوا أنهم استضافوا الطفلة لفعل الخير ومساعدة أسرتها بإعالتها .

والاسرة التي تعيش معها الطفلة ليست ميسورة بل وفقيرة أيضا ..

*من سالم حيدره صالح- نظير كندح



Total time: 0.1415