أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » لقاءات وفعاليات

نائب رئيس جامعة الرازي يستعرض اهم المشاكل والتحديات التي تواجه التعليم الخاص

اخبار الساعة - عبدالرحمن واصل

قال الدكتور عبدالوهاب الكحلاني -نائب رئيس جامعة الرازي للعلوم الصحية: إن التعليم العالي في القطاع الخاص، يواجه عدد من التحديات والمعوقات بالنظر الى الاوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد منذ بدء العدوان على اليمن.

وأضاف الكحلاني "نحن كأي جامعة خاصة تواجه صعوبات في المجتمع بحيث ان كثير من الطلاب يصعب عليهم دفع الرسوم، خاصة بعد ان فقد آبائهم وأولياء امورهم الكثير من اعمالهم كونهم كانوا يعملون في شركات خاصة وتم اغلاقها او تسريح الموظفين منها.

وتابع " لدينا عدد من المعوقات الاخرى منها معاناة الطالب مع الظروف الاقتصادية وشحة الامكانيات المتوفرة في السوق مثل المحاليل". وقال الدكتور الكحلاني "ايضا كنا نستقطب بعض المدرسين في الخارج ولا يوجد الان من اليمنيين من يسد هذا الفراغ كتخصصات التمريض والقبالة"

وأكد ان هجرة العقول من أهم الصعوبات التي تواجهها الجامعات اليمنية ما يعمل على ندرة في تخصصات مهمة، موضحا ان ذلك جعل الجامعة تلجأ الى خريجي الماجستير للتدريس".

وفيما يخص المعالجات التي وضعتها الجامعة للاوضاع الصعبة التي يمر بها الطلاب وقال نحن في الاصل لدينا نظام في التخفيضات منها خمسين في المائة للايتام وايضا للموظفين سواء كانوا في الحصة او التربية او في جامعة صنعاء يتم اعطائهم تخفيضات من 15 الى 20 في المائة.

وأضاف " هناك ايضا المستشفيات الحكومية والخاصة العاملين فيها مستفيدين من التخفيضات تصل الى 30 بالمائة، وكذا نظام التقسيط". واعرب عن امله ان تزول هذه المحنة التي يمر بها الوطن مؤكدا ان استمرارها يعني ان كثير من الطلاب سيتركوا التعليم. وأكد اهمية الشراكة بين القطاع الخاص مع القطاع العام ، لافتا الى ان التعليم العالي في القطاع الخاص يعتبر رديف للقطاع الحكومي.

وقال البعض ينظر الى القطاع الخاص على اساس انه عدو، وهذه نظره خاطئة كون العلاقة علاقة شراكة مني تكامل، بحيث ان الجامعات الخاصة تعمل على ويعمل على استيعاب خريجي الثانوية التي يبلغ عددهم فوق مئات الالف ويستحيل على الجامعات الحكومية استيعابهم.

واشار الى مساهمة القطاع الخاص في توفير الكثير من فرص العمل اضافة الى مساهمة القطاع الخاص في رفد الخزينة العامة للدولة بالضرائب وغيرها من الرسوم.

وتعد جامعة الرازي من أبرز الجامعات اليمنية التي تحظى بسمعة متميزة ومكانة رائدة من خلال برامج سواء في كلية العلوم الطبية أو كلية العلوم الإدارية والإنسانية أو كلية الحاسوب وتقنية المعلومات أو برامج الدراسات العليا كما تتميز الجامعة بوجود اتفاقيات تعاون وتنسيق علمي مشترك مع عدة جامعات عربية وماليزية.

Total time: 0.1205