أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

الزوكا في أول تصريح يبوح عن حدث تاريخي سوف يحدث بالكويت، وناطق الحوثيين يكشف عن الاتفاق الحدودي مع السعودية

اخبار الساعة - متابعة
الت صحيفة عمان الاخبارية الصادرة في عددها اليوم السبت ان لقاء عقد يوم امس في فندق جميرا بالكويت جمع وفد الحوثيين وصالح مع سفراء الدول الــ18 الراعية للعملية السياسية.
 
وقالت الصحيفة ان استعرضا مع السفراء، الأوضاع الاقتصادية التي خلّفتها الحرب والقيود المفروضة على الشعب اليمني، سيّما ما يتعلّق بعرقلة حركة السفن والتجارة ومعاملات البنك المركزي اليمني.
 
وأكد وفدا الحوثيين والمؤتمر على ضرورة وقف حقيقي لإطلاق النار وكافة الأعمال العسكرية، مشدّدان على احتياج الوضع في اليمن إلى حل سياسي عاجل مع عدم التغافل عن الوضع الاقتصادي والأمني.
 
وأكدو أنه بعد عام وشهر من الحرب لا يمكن التسليم بشرعية الطرف الآخر بخصوص السلاح وبقية الخطوات الإجرائية، مشيراً إلى أن تشكيل حكومة انتقالية تشاركية ليس معقّداً ويمكن أن يتم الاتفاق عليه من حيث المبدأ.
 
وأبدى الوفدان استعدادهما لتقديم ضمانات بخصوص الإجراءات الأمنية، مؤكدان أنهما لا يريدان العودة من الكويت إلا بحل واضح وشامل وعادل وأن يشمل الحل السياسي جميع أرجاء اليمن من حضرموت إلى صعدة.
 
وأشار إلى أن الوضع السياسي قبل الحرب لم يكن مستقراً وأن البلد محكوم بالتوافق، مطالباً بعودة التوافق إلى مجراه الصحيح، معرباً عن الاعتقاد أن الذهاب بالمسار العسكري دون حلول سياسية سيكرّر السيناريو الليبي في اليمن.
 
وتحدّث في اللقاء الناطق الرسمي لأنصار الله «الحوثيون» محمد عبد السلام عن أبرز العراقيل التي تعتبر عائقاً حقيقياً لمسار المفاوضات السياسية، مؤكداً ضرورة العودة إلى مسار التوافق السياسي لإدارة المرحلة وفق المرجعيات المعروفة.
وأكد عبد السلام استحالة النقاش في موضوع السلاح بدون حل سياسي شامل، مشدّداً على الحلول الشاملة وليس المجتزأة.
 
ولفت إلى أن الجميع يريد دولة عادلة تكون وحدها المعنية بالسلاح وغيرها من القضايا الإجرائية الأخرى، مشيراً إلى أن التفاهمات الحدودية المباشرة مع الجانب السعودي تأتي في إطار دعم العملية السياسية ووقف شامل للحرب.
 
فيما أوضح رئيس وفد المؤتمر الشعبي عارف الزوكا «إننا لم نأت إلا من أجل السلام ونحمل حسن النوايا نحن وأنصار الله وشركاؤنا في الوفد الوطني، وتأخّرنا لم يكن إلا من أجل إنجاح هذه المفاوضات لمعرفتنا أنها فرصة تاريخية».

Total time: 0.2558