أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

كاتب إماراتي: ما يجري في اليمن يؤكد بان اللعبة الدولية بلا معايير ومشاورات الكويت طوق نجاة لجماعة الحوثي وصالح

اخبار الساعة

اعتبر الكاتب الصحفي الإماراتي محمد الحمادي، رئيس تحرير صحيفة الاتحاد الإماراتية  ما يشهده الوضع اليمني في الميدان من جهة وفي مشاورات السلام في الكويت بأنه وضع ضبابي تستعصي قراءته ويصعب فهمه.

مشيرا بأنه  وضعاً مريباً وغير مريح، فلأول مرة نرى مفاوضات حول قرارات دولية اتخذت بالفعل ضد طرف ما، وتحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، فلا توجد قرارات دولية قابلة للتفاوض بعد اتخاذها بالفعل، لكن اللعبة الدولية على يبدو ستظل هكذا بلا قواعد ولا معايير.

وأضاف بأن هناك علامات استفهام كبيرة وكثيرة تحيط بمشاورات الكويت بين اليمنيين للتوصل إلى حل سياسي للنزاع الدامي، وأن هناك وضعا ضبابيا تستعصي قراءته ويصعب فهمه، لكنه يبقى وضعا مريبا، وغير مريح.

متسائلا كيف نرى مفاوضات حول قرارات دولية اتخذت بالفعل ضد طرف ما، وتحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة؟

ولفت الحمادي  لقد كان الحسم العسكري في اليمن على الأبواب، لكن جاءت مشاورات الكويت، التي لا تبدو لها نهاية، طوق نجاة للحوثيين والرئيس السابق صالح، فقد أتاحت لهم هذه المشاورات إعادة ترتيب أوضاعهم العسكرية، واستئناف تلقي السلاح من إيران، وتجنب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، الذي يتيح للمجتمع الدولي التدخل عسكرياً ضدهم لامتناعهم عن تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2166، وهناك علامات استفهام كبيرة حول جدوى هذه المشاورات وتوقيتها، وهل هي فعلاً تهدف إلى حل الأزمة اليمنية، أم إلى حل أزمة الحوثيين والمخلوع وإنقاذهم مما كان سيحدث لهم إذا استمر الخيار العسكري وحيداً في اليمن؟

ويرى الحمادي  في مقال له نشر اليوم في صحيفة الاتحاد بأن الحوثيين وصالح يسعون إلى إطالة أمد المشاورات الدائرة بالكويت، فهم ليسوا في عجلة من أمرهم، ولا يتعرضون لأي ضغوط لإنهاء المشاورات، التي لا نعرف الحكمة من أن تكون إلى ما لا نهاية، وبلا أي سقف زمني!

 

 

 

 

 

 

المصدر : اخبار الساعة

Total time: 0.1844