أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

شاهد أولى صور الشاب الذي نفذ أكبر عملية قتل في تاريخ أمريكا خلال دقائق ووالدهُ يكشف السبب !!

اخبار الساعة - متابعة
انتشرت صور كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي للشخص الذي روّع الولايات المتحدة باكرا صباح اليوم الأحد، بقتله 50 وجرحه 53 آخرين في أحد ملاهي " المثلية الجنسية  الليلة" ، بعد أن احتجز مجموعة من الرهائن.
 
الأمريكي ذو الأوصول الأفغانية " عمر متين " ، المنفذ لأكبر عملية قتل عرفتها أكبر دولة بالعالم منذ هجمات 11 سبتمبر 2001 بواشنطن ونيويورك.
 
في موقع Myspace التواصلي، صور كثيرة لمتين البالغ عمره 29 سنة، وفي معظمها نراه عصري الملامح، بسمات يبدو معها مسالما، وهو أميركي الجنسية، بينما والداه مولودان في أفغانستان،كما نقل ذلك  في وسائل اعلام أميركية، أجمع معظمها نقلا عن مقربين من التحقيق الأولي، على أنه كاره كبير لمثليي الجنس واستهدفهم بالذات في المقتلة الجماعية التي نفذها .
 
والده يقول انه كاره كبير للمثليين الجنسيين وغضب حين رأى اثنين من المثليين يتبادلان القبلات الشاذة في مدينة " ميامي".
 
 نادي "بلس" الليلي للمثليين بمدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية، ويصف النادي الليلي نفسه على موقعه الرسمي على شبكة الانترنت بأنه "حانة المثليين الأكثر رواجا في أورلاندو". وجاء الهجوم في يونيو/ حزيران هو الذي يعتبر شهر "الافتخار بالمثلية الجنسية"
 
 والده، ظهر صباح الأحد بتوقيت مدينة أورلاندو، بولاية فلوريدا، حيث يقع الملهى الذي احتجز فيه الرهائن، طبقا للوارد وقال لمحطة NBC News التلفزيونية الأميركية، إن ما قام به ابنه "لا علاقة له بالإسلام (..) وثار غاضبا حين رأى شابين من المثليين يتبادلان القبل قبل شهر في مدينة ميامي، وربما قرر منذ ذلك اليوم القيام بعمل ما"، وفق تعبيره.
 
 واعتذر الأب Mir Saddique مما فعله ابنه الذي قتلته الشرطة في الملهى، وقال للمحطة انه وأفراد عائلته لم يكونوا على علم مسبق بأفكاره وبالعملية التي ارتكبها في ملهى Pulse الليلي، والتي وصفتها NBC News بأنها "أكبر عملية قتل جماعية يرتكبها شخص بمفرده في تاريخ الولايات المتحدة" طبقا لتأكيدها.
 
 واستخدم متين في عمليته بندقية طراز AR-15 ومسدس، لم تفرج الشرطة بعد عن ماركته ونوعه، وبالسلاحين راح يطلق النار على من احتجزهم في الملهى، حيث أوقف سيارته بقريه، وهي طراز فان، قبل أن ترديه الشرطة برصاصها قتيلا.
 
وتوقع طبيب اسمه Mike Cheatham في "مستشفى أورلاندو ريجيونال مديكال سنتر" حيث نقلوا 46 من الجرحى، ارتفاع عدد القتلى "لأن بعضهم بحالة حرجة جدا" وفق تعبيره. أما John Mina رئيس دائرة الشرطة بأورلاندو، فأكد في مؤتمر صحافي عقده، "أنها أكبر مقتلة جماعية بسلاح شخص واحد في تاريخ الولايات المتحدة" مضيفا أن الاسم الكامل لمرتكبها هو عمر مير صدّيق متين، وان حاكم فلوريدا Rick Scott قرر اعلان حالة الطواريء في الولاية كلها، ثم طلب من الجميع الصلاة لأجل من قضوا، والدعاء للجرحى والمشوهين.
 

Total time: 0.2731