أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

القدس العربي : مشاورات السلام اليمنية في مهب الريـــح

اخبار الساعة
قال نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية ورئيس الفريق الاستشاري الحكومي إلى مشاورات الكويت الدكتور عبدالله العليمي لـ(القدس العربي) «في الحقيقة ليس هناك أي تقدم حقيقي في مسار المشاورات وفق إجندتها وجدول أعمالها».
وأوضح أن «الأمم المتحدة عبر مبعوثها الخاص إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ تحاول وضع بعض الأفكار، وميزان هذه الأفكار المرجعيات بالنسبة لنا، أما الطرف الآخر الانقلابي فهو متعنت تماما ولا يريد إلا نزع السلطة الشرعية لشرعنة انقلابه».
واشار العليمي إلى أنه في ظل الوضع المتأزم في الوقت الراهن يمكن القول أن مشاورات السلام اليمنية في الكويت لم تبارح مكانها وأن الآمال ضعيفة جدا في تحقيق أي تقدم لها.
وكان الوفد المشترك للانقلابيين (الحوثيين وصالح) أصدر بيانا مشتركا في وقت متأخر من مساء السبت نسفوا فيه كل الجهود الرامية إلى إحلال السلام في اليمن عبر مشاورات السلام في الكويت، وذلك بإعلانهم صراحة إرجاع المشاورات إلى نقطة الصفر من حيث بدأت.
وقال في بيانه «ان أي حل لا يشمل وقف شامل ودائم للعدوان (من قبل قوات التحالف) وفك الحصار الشامل والتوافق على المؤسسة الرئاسية وتشكيل حكومة وحدة وطنية وتشكيل لجنة عسكرية وأمنية فإنه لن يمثل حلاً مقبولاً».
وأضاف أن «المشاورات الجارية ما زالت تبحث عن حلول سياسية شاملة وتوافقية تلبي تطلعات شعبنا وتحفظ كرامة الوطن ووحدته وسيادته، وتضع حداً نهائيا للعدوان السعودي الأمريكي وترفع الحصار».
وقال البيان «ساهم وفدنا في بلورة رؤى وأفكار عملية ذات طابع تفصيلي، وناقش بمسئولية الترتيبات السياسية والأمنية والعسكرية التي تفضي إلى حلول عملية». واتهم وفد الانقلابيين الوفد الحكومي بـ»الدأب على إفشال المشاورات وتعليقها أكثر من مرة ورفضه للجلسات المشتركة لاكثر من 20 يوما».
الى ذلك أعلن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في اجتماع طارئ مع نائبه ومستشاريه السياسيين الرفض للطرح الانقلابي وقال «نتطلع إلى سلام حقيقي يؤسس لمستقبل أمن للأجيال القادمة لبناء اليمن الاتحادي الجديد الذي يتطلع إليه وينشده شعبنا وليس إلى سلام هش يحمل في طياته بذور صراعات قادمة».
وقدّم نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية، عبدالملك المخلافي، الذي يرأس الوفد الحكومي إلى مشاروات الكويت مساء السبت تقريرا شاملا حول سير مشاورات السلام أوضح فيه المعوقات الجارية التي تواجهها ومختلف الخطوات والحيثيات التي رافقت سير المشاورات منذ بدايتها حتى اللحظة.
وأكد ان «الوفد الحكومي حمل اجندة وأهدافا واضحة مثّلت إجماع الشعب اليمني ومسنودة بقرارات الأمم المتحدة والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، وقدّم رؤيته الأمنية والسياسية لتحقيق السلام الدائم والعادل وفقا للمرجعيات وتعامل بمسؤولية ومرونة عالية».
المصدر : وكالات

Total time: 0.1524