أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

اليمن: تقدم عسكري لقوات الجيش الموالي لهادي في هذه الأماكن-تفاصيل

اخبار الساعة

أحرزت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، تقدمًا نوعيًا، يوم الثلاثاء، في محيط صنعاء، بعد تحريرها موقعيْن استراتيجيين، من ميليشيات الحوثيين وأتباع الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وذلك بدعم جوي من طيران قوات التحالف العربي.

 

وأفادت مصادر ميدانية بأن “القوات الموالية للحكومة الشرعية، تمكنت من تحرير منطقتي تبتي دوه والعياني الاستراتيجيتين، بمديرية نهم، شرق صنعاء، بعد معارك مع مليشيات الحوثيين وأتباع صالح، أسفرت عن خسائر فادحة لهم في الأرواح والعتاد”.

من  جانبه  قال الناطق الرسمي للمقاومة الشعبية في صنعاء، عبدالله الشندقي، إن “الجيش والمقاومة استعادا خلال معارك الثلاثاء، أسلحة ثقيلة بينها مجموعة صواريخ من نوع زلزال، مع منصات الإطلاق، وعربات مزودة برشاشات ومدفعية BMB وغيرها من الأسلحة والذخائر، التي تركتها المليشيات بعد فرارها”.

 

وأكد الشندقي أن “الحوثيين يعيشون لحظاتهم الأخيرة في محيط  صنعاء، في ظل استمرار المعارك وتواصلها”.

 

من جانب آخر، انتزعت قوات الجيش الوطني، الثلاثاء، ثلاثة آلاف لغم أرضي، زرعها الحوثيون في منطقة البقع، بمحافظة صعدة، المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين، أقصى شمال اليمن.

 

وذكر مركز صعدة الإعلامي، أن “قوات الجيش انتزعت الألغام بعد إحكام السيطرة على مناطق واسعة في البقع، كان آخرها، تحرير جبل صلة”.

 

على نفس السياق حققت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية بإسناد مباشر من قوات التحالف العربي صباح الثلاثاء، تقدمًا كبيرًا على أرض الميدان في طريقها للسيطرة على مدينة “المخاء” التابعة لتعز وسط اليمن، وسط تراجع ميليشيات الحوثي وأتباع الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

 

وقالت مصادر عسكرية يمنية الثلاثاء، إن “قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، تخطو خطوات كبيرة للسيطرة على مدينة المخاء، ولم يعد يفصلها عن المدينة سوى نحو 10 كيلو مترات فقط”.

 

وأشارت إلى أن “التحالف العربي يساند قوات الشرعية في حملتها للسيطرة على المخاء، وذلك من خلال تقديم مساندة عسكرية كبيرة، عبر طيران (F16) ومروحيات الأباتشي إضافة إلى البوارج البحرية”.

 

وبحسب المصادر فإن “المعارك والمواجهات القتالية بين الجانبين في هذه الأثناء مشتعلة جدًا وعنيفة للغاية”.

 

وتقع مدينة المخاء اليمنية على شريط ساحل البحر الأحمر، وفي حال سيطرت عليها القوات الشرعية تكون بذلك تمكنت من فرض سيطرتها بشكل كلي على الساحل الغربي لليمن، كونه تم من قبل السيطرة على ميناء “ميدي” في حجة وعلى منطقة “ذُباب”؛ وهو ما يؤمن كل المواقع المطلة على مضيق باب المندب.

Total time: 0.1752