أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

اليمن : تصريح جديد من اللواء الرابع حماية رئاسية بقيادة العميد: مهران القباطي

اخبار الساعة

نفت قيادة اللواء الرابع مدرع حماية رئاسية الذي يقوده مهران القباطي الإتهامات المناطقية التي وجهت لقائد اللواء بالاستيلاء على مرتبات المجندين في اللواء.

ووصفت قيادة اللواء تلك الاتهامات بالكاذبة وكشفت في ردها على “عدن الغد” ، عدد من الممارسات والمخالفات التي ارتكبها عبدالكريم النخعي، الذي اتهم قيادة اللواء باخذ مخصصات الجنود، واتهما بالمناطقية حيث جاء في شكواه : “ومحاولة مهران القباطي معي لترقيمي انا املآ ورفضي لمطلبه و تفاجآنا حينها بوجود الكثير من التعزيين بالمعسكر للترقيم وهنا بدأت اصدق كل مايشاع”.

 

وجاء في بيان قيادة اللواء الرابع : “نوضح لكم بأن عملية صرف المرتبات في البقع كانت تتم عبر السعودية ولديهم ركن مالي من الجيش السعودي هم الذين يصرفون المرتبات لقوة المحضار وقوة اللواء الرابع ولواء الفتح واللواء الخامس ولواء النخبة يداً بيد لكل قائد مجموعة ولكل فرد”.

 

واضافت : “ثم في نهاية شهر نوفمبر جاءت اللجنة من قبل الرئاسة اليمنية لترقيم القوة وصرف مرتبات شهر 12 بالريال اليمني، كما تم الاتفاق بين رئيس الوزراء مع القيادة السعودية من أجل صرف شهر يناير بالريال السعودي وكان الجندي يتسلم1500ر.س ، وكلاً على رتبته. مساعد أول 1800ر.س الملازم أول2500ر.س النقيب2600ر.س الرائد2800ر.س المقدم2900ر.س العقيد3300ر.س العميد4300ر.س

وتمت عملية الصرف بهذه الطريقة تحت أشراف العميد مهران القباطي قائد اللواء وجميع قيادات وافراد اللواء استلموا مرتباتهم ، ثم جاءت توجيهات فخامة رئيس الجمهورية بسحب اللواء الرابع مدرع الى عدن فسلم العميد مهران القباطي كافة الغنائم من دبابات ومدافع BTR وسلاح متوسط للتحالف السعودي واخذ منهم استلام .

 

وهنا نؤكد لكم بأن المدعو عبدالكريم النخعي موظف حكومي ورفضت لجنة الترقيم ان تصرف له رقم عسكري كونه موظف حكومي ومقيد بوزارة الخدمة المدنية، وقد تم تهميشه من قبل قيادة اللواء وتم فصل بعض من افراده في البقع بصعدة بسبب قيامهم ببيع سلاح الجبهه في المنفذ اليمني وبيع ذخيرة وغيرها ، ومن يبع سلاح عهده عليه وهو في معركة وفي قتال يعتبر خائن وتم خصم منهم نصف راتب وشطب الرقم العسكري نهائياً ورفع اسمائهم لوزارة الدفاع لكي لا يتم قبولهم في اي لواء اخر .

 

وزاد الطين بله عندما تم حضور اللجنة خلال هذه الفترة تم ترقيم جميع افراده ووصلتنا شكاوى من قبل افراده بان قائدهم عبدالكريم النخعي اخذ مبلغ اربعة الف ريال يمني عن كل شخص تم ترقيمه من افراده وابلغناه بتوقيف اي شخص ياتي من قبله.

 

وإننا نحذر كافة وسائل الاعلام من توجيه الاتهامات الينا دون دليل واثبات، ويجب على وسائل الاعلام تحري الدقة والمصداقية قبل نشر اي اتهامات، ووجهنا من سابق ونوجه لهم الان دعوة لزيارتنا لمعرفة الحقائق عن قرب .

 

وكان عبدالكريم النخعي القيادي في المقاومة مهران القباطي ، اتهم قيادة اللواء بالاستيلاء على مرتبات الجنود .

 

وقال ان الجنود تفاجئوا بان الحكومة السعودية صرفت جميع مرتباتهم في حين لم يستلم الجنود إلا مرتبات بعض الأشهر .

 

وقال النخعي في معرض افادته :”نحن كتيبة ابو سلمان النخعي ممن قاتلو وجاهدوا بالبقع وتم إهمال وسرق شهدائنا عيني عينك من قادتنا وعلى رأسهم قائد لواء حماية الرئاسية مهران القباطي وتجاهل وتهميش جرحانا وتلاعب بمخصصاتهم برغم سمعنا كثيرا من الجنوبيين انتقادهم لمهران القباطي”.

 

وأضاف : “وكنا في السابق ندافع عنه ولم نصدق كل مايشاع والرجل كان أمامنا بلجبهة يرتب صفوفنا وثم عند عودتنا لعدن بداء تظهر بعض الحقائق والأفعال منه مثل رواتبنا بسعودي لم نستلمها حق شهرين وهو استلم المخصص الشهري ويقدر رواتبنا بين 1500 سعودي للجندي و2500 لقادة الفرق ونفاجئ بعد مماطلة وتهديد له بالتظاهر وقام بااعطانا حق نص شهر فقط 750 ريال سعودي والباقي ضربها جيب وبمقابله حاول يهدئ من انفعالاتنا بأنه نترقم بهذا فترة و نستلم املآ 120 ألف اليمني حق شهر 11 و 12 ثم بيصير خير.

 

وتابع النخعي قائلا : “طلب مننا تسجيل أفراد جدد حسب ماهو مطلوب منه لترقيم 5000 شخص وتم تسجيل الكثير ولاحظنا بأنه اغلب التسجيل وترقم لمن هم لم يكونوا بالجبهات واستشعرنا بعد ذلك أن المسالة فيها سرقه في سرقه ونحن نخاف الله وماسجلنا الكثير من شباب إلا لظروفهم الصعبة وهذا اقل واجب نعمله لإخواننا أبناء عدن ولم نرفع له إي كشف على بعضهم وقلنا له محد ممن الذين جاءوا عبرنا 200 شخص عليه إي خطوط حمراء وجميعآ رجال أوفياء وحين بداء ترقيم الأفراد اصريت انا وقادة الكتيبة نؤجل ترقيمنا كقيادة إلا بعد ترقيم كل فرد بالكشوفات معنا ومن ضمنهم ممن هم كبار السن ممن كانوا بالبقع حتى لايتم الغدر بهم وتبديلهم بعدما نترقم نحن وهذا الذي استشعرناه حينها وكل الأدلة ورسائل ومكالمات صوتيه موجودة التي تثبت صحة كلام مهران القباطي ومحاولته معي لترقيمي انا املاً ورفضي لمطلبه و تفاجآنا حينها بوجود الكثير من التعزيين بالمعسكر للترقيم وهنا بدأت اصدق كل مايشاع”.

Total time: 0.1016