أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » اقلام وكتابات

الزعيم صــــــالح .. الرقم الصعب في المعادله السياسيه !!

اخبار الساعة - عبدالرحمن الشماع

واهمُ بل ومأزومُ ومريضُ من يظنُ أن الزعيم علي عبدالله صالح خرج من المعادله السياسيه فور تسليمه للسلطة لأيدٍ أمينة ممثلة بالمشير هادي والذي اُنتخب من قبل الشعب كرئيساً شرعياً للبلاد وتوافقياً بحسب المبادرة الخليجية فالزعيم لا يزال الرقم الصعب في تاريخ اليمن السياسي بصفتة رئيساً لحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يشكل اكبر حزب وقاعدة شعبية في وطننا الميمون ...

مأزومة تلك الأبواق الإعلامية المتسولة الباحثه في غذائها على مستنقعات الأكاذيب والتضليل والتي تبث سمومها وتنشر أحقادها ليل نهار من خلال أبواقها المأجورها في التقليل من مكانة الزعيم ومن التشكيك بديمقراطيته والقبول بالأخر فلا زال الزعيم الصالح أستاذ الديمقراطية الأول في تاريخ اليمن المعاصر والذي يلقن أولئك الجحافل والمغامرين السياسيين دروساً في فنون وآداب السياسة والحوار والإعتراف بالاخر سواءًكان رئيساً أو مرؤساً .

على جميع الواهمون والغوغائيون أن يعوا جيدا ويدركون بأن إعلامهم وألسنتهم المقيته وألفاظهم الدونية لن تقلل من دور باني اليمن الحديث ولت تشكك في حبه لوطنه وشعبه وإيثار شعبه على نفسه وأن اليمن الحديث والمعاصر وجُد في عهد الزعيم الصالح وإن منجزاته الوطنية والوحدويه والتاريخيه والقومية ومواقفه الخالدة تجاه وطنه  لن يستطيعون محيها والغائها من قلوب اليمانيين ومن تاريخ اليمن الحديث...

أخيراً
نصحيتي لأولئك الواهمون أن يدركون بأنه لن تضرنا طنين ذبابهم وعواء ذئابهم ونباح كلابهم وسيظل في ذاكرة الجميع سواءً مؤيدية ومحبية او معارضية ولن تزيدنا هرطقاتهم ودونيتهم إلا حباً وتمسكاً بالنهج الحضاري الديمقراطي الذي أسسه وأرسى قواعده الزعيم الصالح  لإختيار من يحكمنا ليس عن طريق خلق الفوضى واثارة النعرات والمناطقيات واستزاف للقيم والمبادئ التي لا تُعبر عن حضاراتنا ولا قيمنا ومبادئ ديننا الإسلامي الحنيف ولا تخدم يمننا الحبيب..


باحث وناشط سياسي
ar.alshmaa@yahoo.com

Total time: 0.3091