أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

موظفو الأمانة العامّة للرئاسة يتظاهرون للمطالبة بإقالة الهمداني ويتهمونه بمصادرة سيارات رئاسيّ

اخبار الساعة - سامي الصوفي
طالب عدد من موظفي الأمانة العامّة لرئاسة الجمهورية الرئيس عبدربه منصور هادي إلى إقالة أمين عام الرئاسة الدكتور عبدالهادي الهمداني، بعدن أن «ثبت تورطه في العديد من قضايا فساد وعدم التزامه بأنظمة الدولة وقوانينها»، بحسب زعم بيان صدر عنهم اليوم الأربعاء.


وطالبوا في بيانهم بتعيين أمين عام جديد «يحترم الموظفين ويحترم النظام والقانون ويتلّمس مشاكل وهموم وتطلعات المُوظفين ويقوم بحلّها».


وأفاد البيان الصادر عن اعتصامٍ رمزيٍ نفذوه اليوم أمام مقر الأمانة أن الهمداني مارس سياسة «إقصاء واجتثاث وعزل الكثير من الكوادر الوطنية من موظفي الأمانة العامة لرئاسة الجمهورية لأسباب حزبية وشخصية». وأضافوا أنه «مُعارض للمبادرة الخليجية».


 وطالبوا في البيان الذي تلقى نسخةً منه «بتجريده من الوظائف التي يشغلها في الحكومة (عددها أربع)، والسلك العسكري حصل عليها من خلال استخدام نفوذه في الدولة».


وبحسب البيان فإن المذكور يشغل الوظائف التالي: أميناً عاماً لرئاسة الجمهورية - نائباً لمدير مكتب رئاسة الجمهورية – أستاذ في جامعة صنعاء - ضابط برتبة لواء في جهاز الأمن السياسي»، معتبرين ذلك «مخالفة وازدواج وظيفي يتعارض مع قانون الخدمة المدنية، على الرغم من كونه من المشمولين للتقاعد بحكم سنّه وسنوات خدمته».


وطالب المحتجّون بـ«سرعة التحقيق في كافة القضايا التي تورّط فيها ومنها عدم التزامه بقوانين الخدمة المدنية والإصلاح الاداري وكذا قانون التدوير الوظيفي وقانون المناقصات والمزايدات والمخازن». مؤكدين رفضهم «رفضاً قاطعاً أي إضافات إلى كشوفات الأراضي التابعة لمنتسبي الجمعية العمومية لموظفي الأمانة مهما كانت الأسباب».


وكذلك «بإعادة كل السيارات التابعة للرئاسة التي قام بتمّلكها»، وكذلك بإلغاء كافة الانتدابات لموظفين يعملون في جهات أخرى وتوقيف كافة التكاليف والعقود التي أصدرها خلال توليه للعمل، وبتثبيت المتعاقدين وصرف مرتباتهم فوراً، وكذا صرف مستحقات وبدلات السائقين، وإطلاق الصلاحيات الإدارية للعاملين في الأمانة، التي ظلّ يحتكرها في شخصه، إضافةً لتوقيف كافة الصرفيات «اللامسؤولة» لمن هم من خارج الأمانة والتوجيه بسرعة صرف المستحقات والعلاوات السنوية للموظفين اعتبارا من عام 2005 - وحتى 2013 وفقاً لتوجيهات الحكومة.


جدير بالذكر أن أفراد أمن مبنى أمانة الرئاسة قاموا بطرد المعتصمين، كما منعوا الصحفيين من تصوير وتوثيق الفعالية الاحتجاجية. وتعتبر فعالية اليوم أول نشاط حقوقي يشهده جهاز الرئاسة بشكلٍ عام.
المصدر : المصدر اون لاين

Total time: 0.2289