أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

جماعة الحوثي تفرض أتاوات على الفقراء مقابل تسجيلهم في كشوفات المساعدات الإغاثية

اخبار الساعة - متابعة

طلبت عاتقة مصلح الاحمدي  64 عام من قريب لها يعمل في صنعاء مبلغ 15 ألف ريال تقدمه لمندوب هيئة الإغاثة في المنطقة مقابل تسجيل اسمها في كشوفات المستحقين للحصول على مساعدات غذائية.

يقول عرفات الاحمدي انه تواصل عبر الهاتف مع عدد من أبناء قريته في الجعفرية محافظة ريمة للتحقق من رواية قريبته عاتقة، فاكد له جميع من اتصل بهم ان مندوب الهيئة يفرض 15 الف ريال مقابل تسجيل الحالة الواحدة في كشوفات المساعدة، واشار الى ان احد وجها المنطقة اخبره بانهم "محظوظون لانهم سيحصلون على سلة غذائية شهرية مجانا لمدة عام" .

وحصلت لـ"الثورة نت" على شهادات نازحين من محافظة الحديدة الى محافظة ريمة تفيد بتعرضهم لعمليات ابتزاز مستمرة من قبل عدد من مندوبي منظمات دولية ومحلية تعمل في المحافظة، مؤكدين بانهم دفعوا مبالغ مالية _أكثر من مرة_  لمندوبي المسح و وجاهات و قيادات في ميليشيات الحوثي مقابل تسجيل أسمائهم في كشوفات المستحقين، لكنهم لم يحصلوا على أي نوع من المساعدات حتى الان.

وكان برنامج الغذاء العالمي قد اتهم جماعة الحوثي _في وقت سابق_ بسرقة الطعام من افواه الجائعين و تحويل مسار المساعدات الغذائية التي يحتاجها المستحقين الى أماكن أخرى، في إشارة الى استخدام الحوثيين المساعدات الغذائية في تمويل حروبهم.

ويستهدف البرنامج  بحسب بيان صدر مؤخرا  10 مليون مستفيد في مختلف محافظات اليمن، لكنه لا يراقب سوى 20% من بين  5000 مركز توزيع يمتلكه البرنامج، وهذا ما سهل على الحوثيين الاستيلاء على المساعدات و بيعها في الأسواق.

وما تزال جماعة الحوثي ترفض اعتماد نظام البطاقة الالكترونية للمستفيدين وتضع العراقيل امام سعي برنامج الغذاء لتحويل الدعم من مساعدات عينية "سلع غذائية " الى مساعدات نقدية تمنح مباشرة  للمستفيدين،  لان ذلك سيحد من استيلاء المليشيات على المساعدات بشكل كبير.

وفي السياق نفسه تفرض الهيئة الوطنية لإدارة الشؤون الإنسانية التابعة للميلشيات على المنظمات المحلية المتخصصة في الاعمال الاغاثية توظيف عناصر حوثية تفتقر الى الخبرة والتأهيل وتشترط تعيينها في مناصب تمكنها من الاطلاع كل جميع الأنشطة.

يقول مدير تنفيذي في احدى المنظمات تعمل في مجال الاغاثة بمحافظة صعدة ان الهيئة أوقفت جميع أنشطة منظمته وتسببت في ارباك العمل وخلق مشاكل مع الجهات المانحة ، واشترطت الهيئة تعيين سبعة موظفين من عناصر الحوثي مقابل السماح للمنظمة بمواصلة نشاطها.

واكد المدير الذي طلب عدم ذكر اسمه لأسباب امنية في تصريح لـ"الثورة نت" ان العناصر المفروضة من قبل الحوثيين يجبرون المنظمة على تنفيذ أنشطة وتوزيع  إغاثة في أماكن ليست ضمن المشروع، وغالبا ما يكون ذلك على حساب مستحقين حقيقين في مناطق أخرى

Total time: 0.8631