أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

الأسد يهاجم أردوغان ويتحدث عن لاجئي سوريا بتركيا واوروبا (فيديو)

اخبار الساعة
هاجم رئيس النظام السوري بشار الأسد السبت، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووصفه بأنه "إسلامي متعصب".
 
وقال الأسد خلال مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" إن "العلاقات بين الأوروبيين وأردوغان ذات توجهين، فهم يكرهونه ويحتاجونه في آن واحد"، مضيفا أن "الأوروبيين يعرفون أن أردوغان إسلامي متعصب، ويعرفون أنه سيرسل إليهم المتطرفين والإرهابيين"، على حد قوله.
 
وذكر الأسد أن "عددا من المتطرفين السوريين وآخرين جاؤوا من دول مختلفة في العالم.. لكنّ غالبيتهم سوريون، وليس جميعهم متطرفين"، بحسب كلامه.
 

وتحدث الأسد عن اللاجئين السوريين الذين توجهوا إلى تركيا قائلا: "غالبية السوريين الذين غادرو إلى تركيا، ذهبوا بسبب الإرهاب والقصف الإرهابي في سوريا"، معتبرا أن "إرسال اللاجئين السوريين إلى أوروبا أمر خطير".
 
وتابع: "لكن الأخطر هو دعم الإرهابيين في سوريا، وهذا الجزء الأكثر خطورة (..)، بالتالي هذا نفاق"، متسائلا: "كيف يخشون بضعة ملايين غالبيتهم معتدلة، وبينهم عدد من الإرهابيين، في حين أنهم يدعمون الإرهابيين مباشرة"، في إشارة منه للدعم التركي للمعارضة السورية.
 
وكانت تركيا بدأت عملية عسكرية في مناطق شمال شرق سوريا، في 9 من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ووصفها الأسد بـ"العدوان السافر"، وتوعد بالتصدي لها في كل مكان.
 
وسبق هذا الهجوم، هجوم أكبر للأسد على أردوغان، حينما قال في مقابلة تلفزيونية نهاية الشهر الماضي، إنني "لن أتشرف بلقاء أردوغان، وسأشعر بالاشمئزاز، ولكن المشاعر نضعها جانبا عندما تكون هناك مصلحة وطنية".
 
وتابع الأسد: "أردوغان يمارس الزعرنة السياسية على أوسع نطاق، وأنا قمت بعملية توصيف له ولم أشتمه (..)، أردوغان يحاول أن يظهر وكأنه صاحب قرار، ولكنه وكيل أمريكي في هذه الحرب"، على حد وصفه.
 
واعتبر رئيس النظام السوري أن "الجيش التركي في البداية كان على اتفاق مع نظيره السوري قبل أن ينقلب عليه أردوغان"، مطالبا بعدم تحويل تركيا إلى عدو، وذلك بالتنسيق مع روسيا وإيران.

Total time: 0.2723