أخبار الساعة » الدين والحياة » احداث واخبار

يشهد ألوانا من الفنون الشعبية والصناعات الحرفية

اخبار الساعة - سامي الصوفي
بدأت أمس الأول أشهر مواسم السياحة الدينية في اليمن, حيث بدأ أهالي حضرموت شد رحالهم إلى أقصى شرق وداي حضرموت، في رحلة روحية ونزهة صوفية حيث يقع قبر نبي الله هود عليه السلام، ليستوطنوا لمدة أسبوع القرية المحيطة بالقبر التي بنيت خصيصا لهذا الموسم السنوي الذي يغور تاريخ تنظيمه هنا إلى سوق الشحر العربي الجاهلي قبل الإسلامي وأعيد إحياؤه من قبل مدرسة حضرموت الإسلامية منذ زهاء 700 عام ليمثل نزهة روحانية سنوية عامة يجتمع خلالها الأهالي من كل المدن والقرى لإقامة الصلوات الجماعية وحلقات الذكر والابتهال إلى الله في ذلك الموقع القصي الذي يعج أثناء الموسم بالزائرين و بالأسواق الشعبية والصناعات الحرفية المحلية.. ويشهد كذلك إقامة ألوان من الفنون الشعبية عند ختامه.
وتقام ( زيارة هود ) سنويا في الفترة من 6 شعبان وحتى 13منه ويعتبر يوم العاشر من شعبان هو يوم الذروة عندما تقام فيه أكثر المراسيم جماهيرية ما بعد صلاة الفجر وحتى المساء.
وتتوفر للزائرين المحليين وغير اليمنيين خلال الموسم كل وسائل الإقامة والإعاشة والمواصلات بسهولة ويسر وبتكاليف قليلة.
والقادم إلى مدن حضرموت في فترة الزيارة يرى هناك انخفاضا كبيراً في أعداد البشر وكأن القرى خاليه من الرجال تحديداً وذلك لحرص الجميع على المشاركة في هذه الزيارة.. فهي زيارة خاصة للرجال دون النساء ويمنع فيها الاختلاط كلياً ويحيي المشاركون في الزيارة فعالياتها ضمن إطار برنامج موحد متوارث مثلما اعتاد على إقامته آباءهم وأجدادهم منذ مئات السنين في ترتيب منسق تعمه أجواء روحانية مهيبة.
وتعتبر أيام الزيارة أيام عطلة عن العمل بالنسبة للمزارعين والعمال، فالفلاحون يعتبرون أيام الزيارة ثمانية أيام، وهي أيام استراحة لهم، وهم يعدّون أنفسهم بالتمتّع بهذه الأيام حتى أنهم يقولون في أشعارهم من شدة فرحهم بالزيارة :
يا فرحة القلب لا قالوا دخلْ شهر هودْ
ثمانية أيام في راحه ونحـنـا قعـودْ
وتتوفر للزائرين المحليين وغير اليمنيين خلال الموسم وسائل الإقامة والإعاشة والمواصلات بسهولة ويسر وبتكاليف قليلة خاصة بعد أن قامت الحكومة بتعبيد ورصف الطريق له.
وقالت أجهزة الأمن اليمنية بمديرية سوم في وادي وصحراء حضرموت إنها وضعت خطة أمنية لتأمين مراسم زيارة قبر النبي هود علية السلام والتي بدأت أمس و ستبلغ أوجها خلال التاسع والعاشر من شهر شعبان الجاري .
وأنها اتخذت كافة التدابير والاحتياطات الأمنية لتأمين هذه الفعالية التي تحولت في الأوانه الأخيرة مزاراً عالمياً يأتي إليها الناس من مختلف مناطق العالم وخاصة من شرق أسيا وإفريقيا .
مضيفة إنه تم رفد أمن مديرية السوم بعدد من الإمكانيات المادية والبشرية من إدارات أمن مديريات الوادي والصحراء للمساعدة في تأمين مراسم زيارة قبر النبي هود علية السلام الواقع في قرية في أقصى شرق وادي حضرموت وعلى بعد 110 كيلو من سيئون .

Total time: 0.1281