آخر الأخبار :
متحدث الصحة: 1264 حالة حرجة مصابة بكورونا في السعودية وتسجيل 24 حالة وفاة عملية أمنية في الرياض تتمكن من القبض على ثلاثة مواطنين سعوديين المملكة تتبرع بـ 500 مليون دولار لدعم خطة الاستجابة الانسانية 2020 في اليمن. اعتراض طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيين على خميس مشيط إنطلاق مؤتمر المانحين لليمن في الرياض بمشاركة اكثر من 120 دولة ومنظمة دولية اليمن: اسعار صرف الدولار والسعودي بصنعاء وعدن الثلاثاء، 2 يونيو 2020م وفاة مسؤول أمني في إب بعد اصابته بفيروس كورونا عاجل: اغتيال المصور الصحفي الجنوبي "نبيل القعيطي" في عدن في بشرى سارة.. شركة صينية: لقاح كورونا قريباً ونسبة النجاح 99% الكشف عن السبب الحقيقي وراء مقتل "جورج فلويد" الذي فجر الغضب في الولايات المتحدة

أخبار الساعة » السياسية » دولية

لأول مرة منذ سنوات.. حاملتا طائرات أميركية لردع إيران

لأول مرة منذ سنوات.. حاملتا طائرات أميركية لردع إيران

اخبار الساعة    | بتاريخ : 14-03-2020    | منذ: 3 أشهر مضت
ذكر قائد عسكري أميركي رفيع في بيان له الجمعة، أن الجيش الأمريكي لديه حاملتا طائرات تعملان في الشرق الأوسط، مما يمثل أول استخدام مزدوج موسع للحاملات في المنطقة منذ سنوات وتحديدًا منذ 2012.
 
وأضاف البيان أن حاملتا الطائرات اللتين تعملان حاليا في المنطقة هما حاملة الطائرات يو إس إس دوايت أيزنهاور وحاملة الطائرات هاري ترومان.
 
وقال الجنرال فرانك ماكنزي في مؤتمر صحفي بالبنتاغون الجمعة "سوف نحتفظ بهما لفترة من الوقت" .
 
وأضاف ماكنزي، رئيس القيادة المركزية الأميركية، إنه "سيحذر إيران ووكلائها من محاولة الرد الذي من شأنه أن يعرض للخطر القوات الأميركية وقوات التحالف أو شركائنا".
 
وشدد على أن قيادته "في وضع جيد للدفاع عن قواتنا في جميع أنحاء المنطقة والرد على أي عدوان آخر ضد قواتنا"، مشيرا إلى أن وزير الدفاع منحه تواجد حاملتي طائرات لدعم مهام القيادة المركزية.
 
مضيفًا لدينا المرونة والقدرة والإرادة للرد على أي تهديد".
 
وبحسب البيان تمتلك حاملات الطائرات قدرات هجومية هائلة، ولديها قدرات دفاعية هائلة، ولديها القدرة على الحركة". وأضاف أن "الحاملات مهمة جدا بالنسبة لنا ونحن نعرف أن الإيرانيين يراقبونها عن كثب أيضا".
 
وفي أواخر ديسمبر ، شن حزب الله، وهو جماعة ميليشيا تدعمها إيران في العراق، هجوما صاروخيا على قاعدة للتحالف، مما أسفر عن مصرع مقاول مدني أميركى. وردت الولايات المتحدة بشن غارات جوية مما أدى إلى هجوم عنيف على السفارة الأميركية في بغداد.
 
ثم ردت الولايات المتحدة بقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، في هجوم بطائرة بدون طيار، في خطوة دفعت الولايات المتحدة وإيران إلى حافة الحرب ودفعت النظام الإيراني إلى إطلاق وابل من الصواريخ الباليستية على قاعدة عين السد والتي تتواجد فيها القوات العراقية وقوات التحالف في العراق.
 
وشن حزب الله هجوما صاروخياً قاتلاً على معسكر التاجي يوم الأربعاء أسفر عن مقتل ثلاثة من أفراد التحالف، وهم العريف في الجيش البريطاني برودي جيلون، والجندي في الجيش الأميركي خوان ميغيل مينديز كوفاروبياس، والرقيب في سلاح الجو الأميركي المارشال د.روبرتس.
 
وأصيب ما لا يقل عن 12 آخرين في الهجوم.
 
وجاء في بيان للبنتاغون أن الولايات المتحدة ردت الخميس وشنت ضربات دقيقة على منشآت الميليشيات في جميع أنحاء العراق.
 
وحذر وزير الدفاع مارك إسبر قبل الضربات من أنه "لا يمكنك إطلاق النار على قواعدنا، وقتل وجرح الأميركيين، والهروب".
 
وقال ماكنزي إن التهديد من إيران ووكلائها لا يزال مرتفعاً.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.4962