آخر الأخبار :
مقرب من العكيمي يكشف حقيقة سيطرة قواتهم على سوق صرواح إحداها تُصيب بـ«نوبة قلبية».. 6 عادات خاطئة تجنب فعلها بعد الأكل مباشرة اختطاف قائد عسكري كبير تابع للحزام الامني في الضالع الجبواني يتهم رئاسة الحكومة بالعمل خارج الدستور وانهم يطلبون «رأسه» عاجل: تسجيل 147 حالة جديدة بفيروس كورونا في السعودية عاجل: الإعلان عن وفاة العميد الركن أحمد علي بذبحة صدرية مفاجئة اسعار صرف الدولار والسعودي بصنعاء وعدن مساء الاثنين 6 ابريل 2020م المملكة تعلن حظر تجوال كلي 24 ساعة على عدة مدن بينها الرياض عاجل: إدخال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون العناية المركزة بسبب كورونا (رسمي) المملكة تسجل 4 وفيات جديدة بفيروس كورونا و138 اصابة بكورونا

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » من هنا وهناك

كيف "يهرب" أثرياء العالم من فيروس كورونا؟

كيف "يهرب" أثرياء العالم من فيروس كورونا؟

اخبار الساعة    | بتاريخ : 24-03-2020    | منذ: 2 أسابيع مضت
يحاول الجميع تنفيذ تعليمات منظمة الصحة العالمية لتفادي الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وبينما يلتزم المواطنون العاديون بتعليمات دولهم بالبقاء في منازلهم، يحاول أثرياء العالم النجاة من المرض على طريقتهم الخاصة.
 
وأشار تقرير نشرته صحيفة "تلغراف" البريطانية إلى أنه بالنظر إلى إجراءات إغلاق الحدود التي طبقتها دول عدة لمنع انتشار الفيروس، قام عدد من المليارديرات برحلات إلى ملاذات آمنة، باستخدام طائرات خاصة ويخوت فارهة.
 
ونقلت الصحيفة عن جوناثان بيكيت الرئيس التنفيذي لشركة برجس لليخوت في بريطانيا قوله إن اليخت في مناخ جميل ليس مكانا سيئا للعزل الذاتي من فيروس كورونا.
 
ووفقا لبيكيت، فإن الاهتمام بالمواقع النائية للرحلات البحرية، مثل ألاسكا وجزر جنوب المحيط الهادئ، يتزايد.
 
وعن مدة الحجوزات، قال إن عائلة واحدة استأجرت يختا لتسعة أسابيع، وهناك حجوزات أخرى لفترات أطول.
 
وأشارت "تلغراف" إلى أنه من المتوقع أن يدفع مستأجرو اليخوت 100 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع بالإضافة إلى تكاليف الطاقم، وقد ترتفع التكلفة إلى 500 ألف جنيه إسترليني لليخوت الكبيرة التي يمكنها تخزين ما يكفي من إمدادات لعدة أشهر.
 
وكان للطائرات الخاصة نصيب من هذه الرحلات أيضا، فمع توقف رحلات الطيران وإغلاق البلدان لحدودها شهد هذا القطاع مؤخرا ازدهارا، حيث لجأ الأثرياء لاستئجار طائرات "هليكوبتر" لنقلهم إلى البلدان التي لا تزال أجواؤها مفتوحة.
 
فشركة إيليت جيتس، ومقرها لندن، تلقت في النصف الأول من الأسبوع الماضي، 260 استفسارا بشأن تأجير الطائرات، مقارنة بـ20 استفسارا في الأسبوع العادي.
 
وقال كريستوفر ويليامز مارتون الرئيس التنفيذي للشركة: "نشهد حالة ذعر، الناس خائفون من الفيروس ويقولون لنا أخرجونا بغض النظر عن التكلفة".
 
وأضاف: "الأسبوع الماضي، نقلنا أفراد عائلات ملكية في طائرات خاصة إلى الشرق الأوسط، ومناطق نائية في كندا، وجزر قبالة السواحل الإسكندنافية".
 
وبحسب الصحيفة، فإن بعض العملاء دفعوا ما يصل إلى 155 ألف جنيه إسترليني تكلفة لتك الرحلات التي انطلقت من أوروبا إلى كندا وأميركا الجنوبية، و200 ألف جنيه إسترليني لرحلات إلى الشرق الأوسط.
 
أما آدم توديل الرئيس التنفيذي لشركة برايفت فلاي، ومقرها بريطانيا، فقال: "شهدنا طلبا كبيرا على الطائرات الخاصة، بنسبة تتراوح ما بين 50 إلى 60 في المئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي".
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1141