آخر الأخبار :
في جريمة بشعة.. شابه إستقلت تاكسي لمحل صرافة لاستلام حوالة فكانت ضحية سائق بلا رحمة السيول تجرف سيارة تحمل 7 مواطنين في يافع الأرصاد يطلق تحذير هام للمواطنين ويدعو لاخذ الحيطة والحذر من هذا الشيء! فلكي سعودي يكشف توقعاته بهطول امطار غزيرة على مناطق في السعودية واليمن (تفاصيل) «بونيا الجديد» فيروس صيني أشد فتكًا بالإنسان من «كورونا».. تعرّف عليه شاب يرتكب جريمة بشعة بحق زوجه عمه وابنتها في عدن.. فمالذي فعله؟ ما قصة الشاب الذي غرق في نفق دار سلم بصنعاء أمام انظار الجميع صورة تاريخية نادرة تجمع ثلاثة رؤساء لليمن في جلسة شعبية صنعاء: احصائية صادمة عن ضحايا السيول تكشف عن 131 وفاة و 124 اصابة وتهدم 106 منازل كليا (ارقام) اندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات تابعة للإصلاح وقبليين في تعز

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » من هنا وهناك

عالم بأوكسفورد يطرح رواية مفاجئة حول كورونا: كان نائمًا وتم تنشيطه

عالم بأوكسفورد يطرح رواية مفاجئة حول كورونا: كان نائمًا وتم تنشيطه

اخبار الساعة    | بتاريخ : 06-07-2020    | منذ: 1 أشهر مضت
طرح عالم بريطاني رواية جديدة بشأن كورونا المستجد، تشير إلى أن الفيروس كان موجودًا وبحالة "نائمة" قبل فترة طويلة من اندلاع الوباء في مدينة ووهان الصينية.
 
وأعرب الدكتور توماس جيفرسون، كبير الباحثين في "مركز الطب المبني على الأدلة" (CEBM) بأوكسفورد، عن قناعته بأن الفيروس كان موجودًا في عدة بلدان منذ فترة.
 
وبناء على أدلة من مختلف دول العالم، أشار العالِم إلى أن الفيروس تم اكتشافه في عينات مياه الصرف في برشلونة بإسبانيا في مارس 2019، قبل 9 أشهر من تفشيه في ووهان.
 
ووفق "روسيا اليوم" فقد تم العثور على الفيروس في العينات التي تم أخذها في تورينو وميلانو بإيطاليا في ديسمبر الماضي.
 
وقال العالم: "أعتقد أن الفيروس كان هنا قبل فترة. وأقصد بذلك أنه كان في كل مكان، وربما هو فيروس نائم تم تنشيطه بفعل الظروف البيئية".
 
وأورد كمثال حالة إصابة على متن سفينة كانت في رحلتها من جزيرة جورجيا الجنوبية بجنوب المحيط الأطلسي إلى العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس؛ مشيرًا إلى أن الإصابة سجلت في اليوم الثامن من الرحلة، عندما عبرت السفينة مياه بحر ويدل.
 
وتساءل العالم: "هل كان الفيروس في الطعام وأصبح نشيطًا بعد خروجه من حالة الجمود؟".
 
وقارن جيفرسون فيروس كورونا بوباء الأنفلونزا الإسبانية الذي حصد أرواح نحو 100 مليون شخص حول العالم في 1918-1920؛ مشيرًا إلى أن نحو 30% من سكان جزر ساموا توفوا جراء وباء الأنفلونزا؛ على الرغم من عدم وجود أي اتصالات لهم بالعالم الخارجي.
 
وأضاف العالم أن الفيروسات "موجودة دائمًا، وهناك ما يجعلها نشيطة في لحظة معينة، ربما الكثافة السكانية أو ظروف البيئة، وهذا ما يجب أن ندرسه".
 
يُذكر أن عدد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم بلغ أكثر من 11 مليون حالة، وتوفي جراء الفيروس 528 ألف شخص.

 

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1151