أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

الأرصاد يطلق تحذير هام للمواطنين ويدعو لاخذ الحيطة والحذر من هذا الشيء!

اخبار الساعة
جدد المركز الوطني للأرصاد تحذيره للمواطنين من التواجد في مجاري السيول وبطون الأودية، داعياً إلى أخذ الاحتياطات اللازمة من الانهيارات الصخرية والانزلاقات الطينية خلال الـ 24 ساعة القادمة.
 
وتوقع المركز في نشرته التحذيرية، هطول أمطار متفاوتة الشدة متوسطة إلى غزيرة مصحوبة بالعواصف الرعدية أحياناً على سلسلة المرتفعات الجبلية الغربية من صعدة شمالاً وحتى أجزاء من محافظة لحج جنوباً.
 
وأشار المركز إلى أن الأمطار ستشمل أجزاء من الهضاب الداخلية والسواحل الشرقية والغربية والمناطق الداخلية المحاذية لها.
 
وذكر أن الرياح الموسمية حول أرخبيل سقطرى تتراوح سرعتها مابين 20 إلى 40 عقدة.
 
وحث المركز المواطنين في المناطق المتوقع هطول الأمطار عليها على الاحتماء من الرياح الشديدة والعواصف الرعدية أثناء وبعد هطول الأمطار حفاظا على سلامتهم وممتلكاتهم.
 
ونبه ربابنة السفن بكافة أنواعها والصيادين ومرتادي البحر من الرياح الشديدة واضطراب البحر في المياه الإقليمية وفي أعالي البحار شرق خليج عدن وما جاورها في أرخبيل سقطرى.
 
وكانت وزارة الصحة العامة والسكان، قد أعلنت مساء الأحد عن وفاة وإصابة 255 شخصاً جراء السيول والأمطار بالعاصمة صنعاء ومختلف المحافظات اليمنية.
 
وأوضحت عمليات وزارة الصحة في بيان صادر عنها، أن عدد ضحايا الأمطار والسيول الأخيرة بأمانة العاصمة والمحافظات الذين تم نقلهم إلى المستشفيات بلغ 131 وفاة و124 مصاب.
 
وأشار البيان إلى تضرر، 106 منازل ومنشآت خاصة وعامة كليا و156 جزئيا حتى 7 أغسطس الجاري منها ما جرفته السيول أو تهدمت نتيجة الأمطار الغزيرة.
 
ولفت إلى أن من أهم الأسباب لهذه المآسي التعامل المتهور من قبل كثير من الضحايا مع السيول فيقومون بالتحرك ما يؤدي غالبا إلى جرف سياراتهم أو السباحة في السدود والحواجز المائية ومجاري السيول ما يؤدي إلى الغرق.
 
وحسب البيان فإن من الأسباب البناء العشوائي في مجاري السيول والذي قابله إهمال رقابي في هذا الجانب خلال العقود الماضية وانعدام التخطيط العمراني السليم في كثير من المناطق بالإضافة إلى عدم ترميم كثير من البيوت القديمة والتي تأثرت جراء الأمطار الغزيرة.
 
ودعت الوزارة المواطنين إلى توخي الحذر وعدم السباحة مطلقا في السدود ومجاري السيول والحواجز كونها مناطق غير آمنة ومياهها غير مستقرة كما أن مياهها تحتوي على مواد جرفتها السيول كالمخلفات والأحجار والأتربة ما يؤدي إلى غرق الكثير ممن يسبحون فيها.
 
وطالبت الجميع بعدم التنقل بين المحافظات إلا للضرورة القصوى وفي ساعات الصباح والتي غالبا لا يكون فيها أمطار والسيول تكون أقل شدة، وكذا عدم المخاطرة والمجازفة بالتحرك خلال السيول مهما كانت الأسباب والانتظار حتى تخف حدة انهمار السيول.
 
كما دعت الوزارة، إلى البقاء بعيدا عن السدود والحواجز المائية عند الذهاب إليها للسياحة مع الأطفال والنساء وعدم محاولة إنقاذ أي غريق مالم يكن المنقذ متخصصا في هذه المهمة لأن هناك حالات عديدة توفت بسبب محاولة الإنقاذ غير السليمة.
 
وناشد البيان المجالس المحلية والجهات ذات العلاقة لإتخاذ المعالجات اللازمة لحماية المواطنين سواء بإعادة الترميم أو توسيع مجاري السيول أو عمل الحواجز الحديدة والاسمنتية على السدود والحواجز المائية وتوعية الزوار ومنعهم من السباحة وكذلك نقل الأسواق التي بنيت في مجاري السيول وإعادة تخطيط المناطق السكنية ومنع البناء على الأراضي الزراعية.

Total time: 0.1679