أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » الصحة والمجتمع

إليك 8 طرق للبقاء يقظا دون استهلاك الكافيين

اخبار الساعة
نشر موقع "بيور واو" الأمريكي تقريرا، استعرض فيه عددا من النصائح التي يمكن أن تساعدك على البقاء يقظا دون الحاجة إلى استهلاك الكافيين.
 
وقال الموقع في تقريره ، إن هناك عددا من الطرق الطبيعية والصحية التي من شأنها أن تعزز طاقتك وتجعلك تشعر بالنشاط وتقاوم إحساسك بالخمول والنعاس، دون الحاجة إلى شرب القهوة أو الشاي الأخضر أو أي نوع من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
 
امضغ علكة بنكهة النعناع
 
وفقا لدراسة أجريت في جامعة كوفنتري، فإن مضغ العلكة يحفز الجهاز العصبي اللاإرادي، ويزيد تدفق الدم إلى الدماغ، ما يساعدك على البقاء مستيقظا. 
 
وحسب الموقع، فإن علكة النعناع هي الأكثر فعالية، حيث أثبتت الدراسات أن رائحة النعناع تساعد على تحسين المزاج، وتعزيز الشعور بالنشاط وصفاء الذهن والتركيز.
 
التعرض للضوء
 
يساعدك التعرض للضوء على مقاومة الخمول الذي تشعر به عند الاستيقاظ من النوم صباحا.
 
وتقول الدكتورة باربرا نوسال، المدير التنفيذي للخدمات السريرية في أكاديمية نيوبورت، إن التعرض للضوء الطبيعي يساعد على تنظيم الهرمونات والناقلات العصبية التي تؤثر بشكل كبير على الحالة المزاجية والسلوك وإيقاع الجسم. 
 
وفي المنزل، يمكن الاستفادة من أشعة الشمس لتعزيز الحيوية والنشاط، لذلك قبل أن تبدأ روتينك الصباحي، تأكد من فتح جميع الستائر والنوافذ.
 
حافظ على رطوبة جسمك 
 
عندما لا تشرب كمية كافية من الماء، فإنك تصاب بالجفاف، وتشعر تلقائيا بالكسل والنعاس. الماء العادي يمكن أن يفي بالغرض، لكن إذا كنت ترغب في تجربة نكهة مختلفة، فيمكنك شرب ماء دافئ مع الليمون. في الواقع، يحتوي هذا المشروب الحمضي على عدد من الفوائد الصحية التي تعزز طاقتك.
 
تناول وجبة خفيفة وصحية
 
عندما تكون متعبا وجائعا، قد ترغب في تناول قطعة من الحلوى أو كيس من رقائق البطاطس، لكن السكر الصناعي والكربوهيدرات ليست خيارا جيدا من أجل أن تبقى نشطا ويقظا. في المقابل، هناك عديد الأطعمة الغنية بالبروتين التي يمكن أن تعطيك ما تحتاجه من طاقة.
 
جرب تدليك الأذن
 
قد يبدو الأمر غريبا، لكنه ممارسة شائعة في الطب الصيني التقليدي. في المرة القادمة التي تشعر فيها بالخمول بعد وجبة الغداء، قم بتدليك أعلى أذنيك بلطف باستخدام السبابة والإبهام، وواصل فعل ذلك ببطء نزولا إلى أسفل الأذن. 
 
ووفقا لمبادئ الطب الشرقي، فإن هذه العملية تعزز تدفق الطاقة في الجسم عبر ما يُعرف بخطوط الطول، وتحفز الدماغ؛ لأن الأذن مليئة بالنهايات العصبية.
 
أخذ قيلولة 
 
لا تعني القيلولة النوم لساعات طويلة، وإنما الحصول على قسط قصير من الراحة. ووفقا لدراسة أجرتها جامعة فلندرز، فإن أخذ قيلولة لمدة عشر دقائق من شأنه أن يساعدك على البقاء يقظا، ويُحفز نشاطك الذهني.
 
من الأفضل ألّا ترتدي ملابس النوم، ما عليك سوى الاستلقاء على السرير أو الأريكة وترك الستائر مفتوحة للسماح بدخول بعض الضوء الطبيعي. وحتى إذا لم تستطع النوم، فإن الاستلقاء بهدوء وإغماض عينيك سيكون كافيا لمنحك بعض الطاقة.
 
الاستحمام بالماء البارد
 
هل تعلم أن الحمام الدافئ يجعلك تشعر بالنعاس، على عكس الاستحمام بالماء البارد؟
 
السبب هو أن الماء البارد يزيد من معدل ضربات القلب، التي تعزز بدورها عملية ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم، وتمنحك شعورا بالانتعاش والحيوية.
 
أغاني ذات إيقاع سريع
 
يشكك كثيرون في أن الموسيقى يمكنها المساعدة على تحسين المزاج وبث النشاط، غير أن دراسة أجرتها جامعة ميسوري أثبتت أن الموسيقى سريعة الإيقاع يمكن أن تؤثر على المزاج بشكل إيجابي.

 

Total time: 0.1861