أخبار الساعة » الاقتصادية » عربية ودولية

الصين تلوح باستخدام سلاحها الاقتصادي الحاسم في الصراع مع أمريكا

اخبار الساعة
ذكرت وسائل إعلام صينية حكومية، أن بكين قد تلجأ إلى الخفض التدريجي لحيازاتها من سندات الخزانة الأمريكية إلى حوالي 800 مليار دولار من المستوى الحالي البالغ أكثر من تريليون دولار.
 
وقال تقرير نشرته صحيفة "جلوبال تايمز" المدعومة من الدولة، إن العجز الفيدرالي المتضخم بالفعل في الولايات المتحدة يزيد من مخاطر تخلف واشنطن عن السداد، في حين تواصل إدارة ترامب هجومها الحاد على الصين.
 
ولفت التقرير إلى أن "الصين، وهي الآن ثاني أكبر حائز للديون الأمريكية في العالم بعد اليابان، بدأت التقليل بشكل منهجي من حيازاتها من السندات الأمريكية في السنوات الأخيرة".
 
وفي الأشهر الستة الأولى من هذا العام، تخلت الصين عن سندات خزانة أمريكية بقيمة 106 مليارات دولار. وعلى أساس سنوي، انخفضت حيازات الصين من السندات الأمريكية بنحو 3.4 في المائة بنهاية يونيو.
 
وقال شي جونيانغ، الأستاذ في جامعة شنغهاي للمالية والاقتصاد: ستخفض الصين تدريجيًّا حيازاتها من الديون الأمريكية إلى حوالي 800 مليار دولار في ظل الظروف العادية.. وقد تبيع الصين جميع سنداتها الأمريكية في حالة قصوى، مثل الصراع العسكري.
 
وأوضح الخبراء أن أحد أسباب بيع السندات هو شعور بكين بقلق متزايد بشأن المخاطر المحتملة وراء ارتفاع مستوى الديون في الولايات المتحدة.
 
وقال مكتب الميزانية بالكونجرس الأمريكي، الأربعاء الماضي، إن حجم الدين الذي أصدرته الحكومة الأمريكية سيصل إلى نحو 98%  من الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي هذا العام، وهو مستوى لم يشهده منذ نهاية الحرب العالمية الثانية،  وهو أعلى بكثير من مستوى الأمان المعترف به دوليًا البالغ 60%.
 
من ناحية أخرى، فإن ارتفاع الديون الأمريكية وسط ركود كبير سيدفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى التمسك بسياسة نقدية فضفاضة للغاية لتحفيز الاقتصاد وزيادة الضرائب.

Total time: 0.1178