أخبار الساعة » فنون وثقافة » ابداعات ادبية

في ذكرى المحرقة..عزرائيل حزين

اخبار الساعة - محمد محمود الشويع

هذه الأرواح يا رب ,,لم أحصدها
كانت مصلوبةٌ على جدران
الباب الكبير
في هذه المدينة ملعونٌ
طارد أرواح الطيبين
تفاحةٌ سقطت ..!
يا رب لا أقوى ..
أرسل مليون عزرائيل
فروحها حِملٌ ثقيل
أطفال المدينة يَحْبون
وأيديهم ملأى بأرواحهم
وألعاب البلاستيك
وأزهار الياسمين
يا رب ..
الروح في هذه المدينة
تُزْهِرُ ملايين السنين
يتساءل الثقلان..
والمدافع..
وأرصفة الشوارع والمباني
عن سرِّ الأنين
يارب ..
الأرواح تأبى أن تُسلِّم نفسها
في هذه المدينة
روحٌ تحرس مقبرة المظفّر
وأهل الكهف
روحٌ على رقعةِ الشطرنج
تحمي القلعة الكبرى
وعيون النائمين
يارب ..
هذه الروح أقوى من يدي
لا أعصي لك أمراً
ولكني حزين .

Total time: 0.0905