أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » الصحة والمجتمع

نوعية طعامك تؤثر على نومك..9 وصفات غذائية تساعدك في التغلب على الأرق أثناء النوم

اخبار الساعة
هل تعلم أن ما تتناوله قد يؤثر على نومك؟ هناك أطعمة يمكنها أن تساعدنا في الاستمتاع بنوم هانئ ليلاً، بينما أطعمة أخرى وعادات أكل خاطئة يمكنها أن تحرمنا من الحصول على النوم الذي نحتاجه.
 
وقالت فاندانا شيث، متخصصة التغذية في ولاية كاليفورنيا الأمريكية والتي تقدم المشورة حول النظام الغذائي للعملاء: "يمكن للأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المحددة أن تعزز قدرتنا على النوم".
 
وفيما يلي قائمة بالوجبات الخفيفة وأطعمة وجبات العشاء التي تستحق التفكير فيها للحصول على نوم هانئ ليلاً:
الزبادي مع التوت
يمكن أن تساعد الكربوهيدرات الموجودة في التوت على تضخيم إنتاج السيروتونين في الدماغ، بينما يعتبر الزبادي مصدراً للتريبتوفان المعزز للنوم، وفقاً لما قالته نانسي فاريل ألين، أخصائية تغذية مسجلة ومقرها ولاية فرجينيا الأمريكية، ومتحدثة إعلامية وطنية لأكاديمية التغذية وعلم التغذية.
 
عصير الكرز الحامض بالجوز
هذه الوجبة الخفيفة غنية بالميلاتونين، وهو هرمون يلعب دوراً مهماً في دورة النوم والاستيقاظ في الجسم. وعند حلول الظلام، يزداد إنتاج الميلاتونين، مما يساعد على تعزيز النوم الصحي.
 
ورغم أن بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النوم قد يفكرون في تناول مكمل الميلاتونين، إلا أن الكرز الحامض يوفر مصدراً طبيعياً لذلك الهرمون.
 
ويعتبر الجوز، إلى جانب الفستق واللوز ، مصدراً آخر للميلاتونين، ويمكن دمجه مع جرعة من عصير الكرز الحامض لتناول وجبة خفيفة بعد العشاء، وفقاً لما ذكرته شيث.
 
حمص مع كوب حليب
يعتبر الحمص والحليب من مصادر التربتوفان، وهو حمض أميني يمكن أن يساعد في تحسين النوم. يتم تحويل التربتوفان إلى الميلاتونين في الدماغ، وكذلك السيروتونين، وهو ناقل عصبي يساعد على تعزيز النوم والاسترخاء.
 
فاكهة الكيوي
تُعد فاكهة الكيوي مصدراً لمضادات الأكسدة والسيروتونين، مما قد يساعد في تحسين بداية النوم ومدته وكفاءته لدى البالغين الذين يعانون من اضطرابات النوم، وفقاً لإحدى الدراسات.
 
سلطة السبانخ مع الكينوا والأفوكادو وبذور اليقطين
ابدأ وجبة العشاء بسلطة تحتوي على هذه المكونات، وهي مصادر غنية بالمغنيسيوم، الذي يعد معدناً ضرورياً للنوم العادي.
 
ويعمل المغنيسيوم أيضاً عن طريق زيادة الناقل العصبي "GABA"، أو حمض جاما-أمينوبوتريك، في الدماغ، مما يبطئ من تفكيرك ويساعدك على النوم. ويمكن أن يسبب عدم وجود مستويات كافية من المعدن في حالة من الأرق.
 
وأوضحت فاريل ألين أنه إذا لم تتوفر لديك بذور اليقطين، فإن بذور عباد الشمس واللوز تعد مصادر جيدة أخرى للمغنيسيوم.
 
الموز مع زبدة الفول السوداني
أشارت شيث إلى أن هذا المزيج ليس غنياً بالمغنيسيوم فحسب، بل سيساعد أيضاً على تخفيف ارتفاع نسبة السكر في الدم، ويمكنه أن يكون مفيداً بشكل خاص لمرضى السكري.
 
الأطعمة الغنية بالبروتين للعشاء
وأوضحت شيث أن تناول السمك، والبيض، والجبن على وجبة العشاء، يمكن أن يخفف التوتر، ويحسن نوعية النوم عندما يتعلق الأمر بالتعب، إذ أن هذه الأطعمة تحتوي على الحمض الأميني إل-أورنيثين.
 
شاي الأعشاب
قد يشكل كوب من الشاي العشبي مشروباً يساعد على النوم.
 
وقالت شيث: "يجد بعض عملائي أن شاي البابونج مفيد كجزء من روتين نومهم للاسترخاء والمساعدة على النوم"، مضيفةً أنه "يعمل كمهدئ يحتوي على مضادات الأكسدة التي تسمى apigenin والتي قد تساعد في بدء دورة النوم".
 
وقد يوفر شاي زهرة الآلام فوائد نوم قصيرة المدى للبالغين الأصحاء الذين يعانون من تقلبات خفيفة في جودة النوم، وفقاً لإحدى الدراسات.
 

 

Total time: 0.2369