أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

سلطنة عمان... الشرطة توضح حقيقة سقوط قتلى في الاحتجاجات وتلقي القبض على بعض المواطنين

اخبار الساعة
ردت الشرطة العُمانية، لأول مرة، على أنباء سقوط قتيل بين المواطنين المتجمعين للمطالبات بتوفير وظائف لهم وإعطاء من أنهوا خدمتهم منهم مستحقاتهم.
 
وقالت الشرطة السلطانية، عبر صفحتها الرسمية على موقع "تويتر": "لا صحة لما يتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن وقوع حادثة وفاة ضمن تجمعات المواطنين بولاية صحار، وتهيب شرطة عمان السلطانية الجميع إلى عدم تداول الأخبار المغلوطة".
إلى ذلك أوقفت شرطة عمان عددا من الأشخاص لتورطهم في قطع الطرق والاستيلاء على مركبات النقل والاعتداء على المارة والشروع في تخريب الممتلكات العامة والخاصة ومنها المحلات التجارية والشروع في السطو عليها وإضرام النار بها، مؤكدة أنها ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم.
 
وكان مواطنون احتجوا على البطالة في مدينتين على الأقل بسلطنة عمان، وذلك في أول إبداء للمعارضة منذ اعتلى السلطان الجديد العرش. وأظهرت لقطات وصور، نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، محتجين محتشدين في صلالة بالجنوب وصحار بالشمال.
 
وتجاوبا مع هذه المطالبات، أعلنت الحكومة العمانية بتوجيهات من السلطان هيثم بن طارق، توفير 2000 وظيفة في القطاح الحكومي إلى جانب عدد من الإجراءات على صعيد قانون العمل.
 
من جهته، اتصل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء أمس الأربعاء، بسلطان عمان، هيثم بن طارق، في أعقاب الاحتجاجات النادرة التي مرت بها السلطنة. وأوضحت وكالة الأنباء العمانية، أن الطرفين استعرضا خلال الاجتماع، العلاقات الثنائية بين السلطنة والسعودية، وأوجه التعاون بينهما بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين.
 
ولدى السلطنة خطط منذ وقت طويل لإصلاح الاقتصاد وتنويع الإيرادات وفرض ضريبة تتسم بالحساسية وإصلاح الدعم، لكن تنفيذ هذه الخطط تأخر في عهد السلطان الراحل قابوس. وقدم السلطان هيثم بن طارق سلسلة إصلاحات في محاولة لجعل الأوضاع المالية للحكومة مستدامة.
المصدر : سبوتنيك

Total time: 0.0904