أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

بعد الكشف عن ممارسات لا أخلاقية تجاه المعتقلات في سجون الحوثيين..نائب برلماني وقاضي يتعرضان للتهديد

اخبار الساعة
 
يتعرض القاضي "عبد الوهاب قطران" والنائب في برلمان صنعاء "أحمد سيف حاشد" لحملة تشهير وتهديد تقودها من قبل جماعة الحوثي عبر نشطاء ووسائل إعلام تابعة لها، وذلك بسبب كشفهم عن ممارسات لا أخلاقية بحق النساء المعتقلات في سجون الجماعة، واستخدامهن لاستهداف "مسؤولين" في مناطق سيطرتها.
 
وقال "أحمد سيف حاشد" في منشور على صفحته بـ"فيسبوك" "تحدثنا عن مظلمة فتاة واحدة هي انتصار الحمادي فتم توظيف كل المقدرات الإعلامية لسلطة صنعاء والمموله منها وهي من جبايات عرق ونزيف شعبنا..فألقيتم كل قاذوراتكم على رؤوسنا".
 
وأضاف: "ماذا ستصنعون إذا تحدثنا عن (ذي الأظافر) وغيرها كثير؟!!".
من جهته قال القاضي "عبد الوهاب قطران" إن "الذباب الالكتروني القذر التابع لمطبخ الاستاذ رئيس الرئيس(في إشارة لأحمد حامد)، الذي يصرف عليهم مئات الملايين من أموال الشعب اليمني، لا عمل لهم سوى قذفنا وسبنا.. عنف لفظي، وسوقية عملهم التقيؤ من أفواههم القذرة ضد كل من يقارع الظلم والطغيان والاستغلال والعسف والجور، مترزقين مأجورين لا أخلاق لهم، هل هذه هي أخلاق المسيرة القرآنية يامؤمنين؟!".
 
ودانت منظمة سام للحقوق والحريات حملة التشهير والتهديدات التي أطلقها أشخاص يتبعون جماعة الحوثي ضد "قطران" و"حاشد" على خلفية نشرهما تفاصيل لقائهما الأخير مع عارضة الأزياء اليمنية "انتصار الحمادي" المعتقلة لدى قوات الحوثي.
 
وقالت المنظمة في بيان لها إن "حملات التشهير والتهديد تعكس الاستغلال غير الأخلاقي من قبل جماعة الحوثي للأفراد ووسائل الإعلام".
 
وأشارت الى أنها "اطلعت على تغريدات ومنشورات تحريضية قام عدد من الأفراد المحسوبين على جماعة الحوثي بنشرها، على مواقع التواصل الاجتماعي ضد كلٍ من قطران وحاشد، بسبب ما أورداه ونقلاه من استغلال جماعة الحوثي للنساء المعتقلات في سجونها بأعمال وممارسات غير أخلاقية، تحت ذريعة خدمة الوطن".
 
وأكدت "سام" على أن "تصاعد الهجوم وخطاب التحريض ضد النشطاء اليمنيين لا سيما الأشخاص الذين يقومون بفضح انتهاكات الحوثي أمر غير مقبول ويشكل تهديدًا لحرية الرأي والتعبير التي كفلها القانون الدولي والقانون اليمني لا سيما الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية".
 
وحمّلت المنظمة الحقوقية جماعة الحوثي "المسئولية الكاملة عن حياة "قطران" و"حاشد" في حال حدوث أي مكروه لهما، في ظل التهديدات التي يتلقيانها عبر حساباتهما على مواقع التواصل الاجتماعي، داعية جماعة الحوثي وقف ممارساتها المنتهكة ضد النساء والناشطات بدلا من ملاحقة الأشخاص الذي يسلطون الضوء على تلك الانتهاكات الخطيرة".
 
في السياق أطلق عدد من المحاميين والنشطاء على مواقع التواصل حملة تضامنية مع "قطران" وحاشد" وقالوا إنهم "تعرضا لعنف لفظي وتهديد بالمحاكمة والتخوين على خلفية تسجيلهم لانطباعاتهم وشهادتهم الناتجة عن زيارتهم مع عدد من الشخصيات الحقوقية والناشطين المدنيين للأستاذة انتصار الحمادي المعتقلة ظلما وعدوانا في السجن المركزي منذ أكثر من ثلاثة أشهر"
المصدر : المصدر

Total time: 0.1028