أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

بريطاني يحاول منع مسلم من قراءة القرآن في القطار.. مالذي حصل؟

اخبار الساعة
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، مقطعًا يظهر غضب بريطاني على متن أحد قطارات مترو لندن يحاول منع مسلم من تلاوة القرآن.
 
الواقعة حدثت بالقرب من محطة مونيمينت بمترو لندن؛ حيث ظهر في المقطع الذي تم تداوله على نطاق واسع على منصات التواصل الاجتماعي؛ شخص بريطاني يتحدث بغضب محاولا منع آخر يتلو القرآن، وذلك حسب صحيفة الديلي ميل البريطانية.
 
ويظهر في المقطع بريطاني يتحدث غاضبًا يقول: هذا بلد مسيحي وعلى المسلم التعامل بأدبنا والقيام بأي شيء حسب طريقتنا وأسلوبنا.
 
وبينما استمر الشاب في التلاوة قال له الراكب الغاضب لن تقوم بهذا في المواصلات العامة حيث أجلس، وأنت ليس لديك أدب لتسألني إن كنت أسمح لك بالتلاوة هنا أم لا..
 
ويجيب الراكب المسلم: لست لحاجة لإذنك، فيرد الراكب العنصري: بل أنت بحاجة لإذني لأنك تقتحم خصوصيتي في مساحتي.. فيجيب الراكب المسلم: أنت هناك على مقعدك وأنا هنا،  وإن كان لديك مشكلة اذهب وتقدم بشكوى.
 
ويضيف الراكب العنصري: لا أحد سيقول لك توقف لأنهم حريصون على مشاعرك وسيقولون يا إلهي هذا مسلم لا تلمس مسلمًا، ولكن دعني أخبرك أن هذا بلد مسيحي وعليك التعامل بآدابنا وبأسلوبنا..
 
وفيما يواصل الراكب المسلم تلاوة القرآن يضيف الراكب العنصري: إن كنت تود أن تقرأ القرآن عليك أن تستيقظ مبكرًا بنصف ساعة وتقوم بذلك في منزلك..
 
وذكرت الديلي ميل أنه بعد الواقعة بث الراكب المسلم مقطعًا يوثقها على مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب: لمن يتساءلون فإنني لم أكن أقرأ بصوت مرتفع، ولم أزعج أحدًا، كانت الساعة السادسة وأربعين دقيقة صباحًا من يوم السبت وهو يوم عطلة وكان القطار شبه فارغ، ويضيف أعتقد أن لدى هذا الرجل مشكلة فيما يتعلق بالإسلام أو القرآن وكان حديثة عن صوت التلاوة مررًا للتعبير عن مشاعره، وحاول منعي من القراءة لأنه يعتقد ألا ينبغي السماح لنا بقراءة القرآن في مكان عام ..
 
ويضيف: كنت هادئًا وتمالكت نفسي لكن أفعال الرجل وتصرفاته يمكن أن يكون لها تأثير كبير على الآخرين، أتمنى أن يدرك أخطاءه ويغير من طريقته، وفقه الله إلى الصراط المستقيم.
 
من ناحيتها علقت شرطة النقل البريطانية على لسان المتحدث الرسمي أنها تحقق في الحادثة بجدية، وتعتبرها واقعة كراهية على متن أحد خطوط النقل، ولن يتسامحا في مثل هذا السلوك على متن خطوط السكك الحديدية ويمكن لأي ممن لديه معلومات بشأن الحادثة الاتصال بنا.
 

Total time: 0.1319