آخر الأخبار :
أخيرا.. تم الإيقاع بالفيل "أسامة بن لادن" بعد مطاردة مثيرة طائرة مسيرة تربك الميسري خلال خطاب القاه في حفل عسكري بالمهرة موعد إقتران القمر بالثريا في قِرَان خامس عشر (تفاصيل) من أصل لبناني: كشف هوية متورط في تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء اشترت وجبة "ناغتس" لابنتها.. فاكتشفت المفاجأة الصاعقة محمد صلاح إلى القاهرة.. وليفربول قد يرسل "فريقا" خلفه بسعر فلكي.. "مجهول" يشتري أغلى ساعة يد في التاريخ صرف الدولار والريال السعودي امام الريال اليمني بصنعاء الثلاثاء 12 نوفمبر 2019م مقتل واصابة قيادات بارزة ورفيعه في الانتقالي بينهم نجل الزبيدي وشقيق مدير مكتب شايع وكالة الطاقة الذرية: "آثار يورانيوم" بموقع غير معلن بإيران

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

السفير الأسباني ... من المنطق أن يبقى الشباب في الساحات ما دامت هنالك عملية سياسية جارية

السفير الأسباني ... من المنطق أن يبقى الشباب في الساحات ما دامت هنالك عملية سياسية جارية

اخبار الساعة - متابعات   | بتاريخ : 25-06-2012    | منذ: 7 سنوات مضت

عبر السفير الاسباني لدى اليمن عن بالغ احترامه لحكمة الشعب اليمني وقياداته، معتبراً أن الأمور في اليمن تسير حالياً بشكل جيداً.

وقال : "أنا متفائل جدا، لأني أشعر حقا أن هناك تغيير ملموس في اليمن، نظراً لكون اليمن تختلف عن غيرها من الدول من حيث وجود خطة للانتقال السياسي."

وفيما يتعلق بالحوار الوطني المزمع عقده قريباً، قال جافيير هرغيتا "أعتقد أنه إيجابي جداً لأن الجميع لديهم الاستعداد للمشاركة فيه".

وقال السيد هرغيتا إنه من الممكن عقد الحوار الوطني في ظل التحديات السياسية والاجتماعية والاقتصادية القائمة، طالما أن الجميع يعملون بشكل إيجابي.

وأوضح السفير الأسباني أن مشكلة الأمن تشكل قلقاً كبيراً وتتسبب بالكثير من الأضرار لليمن، مستشهداً بأن الاستثمارات الخارجية لا يمكن أن تأتي إلى اليمن وليس بالإمكان جلب سياح إلى البلد في ظل وجود اضطرابات أمنية، وهذا يمثل عائقاً كبيراً خاصة للتنمية الاقتصادية.

وقال السفير جافيير - في حوار مع يمن فوكس- الناطقة باللغة الانجليزية، إنه أمرٌ سيء أن يحاول البعض تقويض العملية السياسية باليمن ، كونها عملية بالغة الأهمية.

"نحن مع أي شخص يختاره اليمنيون ويرغب في العمل،" حسب قول السفير.

وفيما يتعلق بالدعم الاسباني لليمن، قال سيادة السفير: إن الدعم الاقتصادي محدود جداً بسبب تأثر أسبانيا بالأزمة الاقتصادية الأوربية، مستدركاً: "لكن بإمكاننا تقديم الكثير من المساعدات الفنية."

وفي تعليقه على القاعدة، قال إنهم يرون "أن القاعدة تتسبب بأضرار كبيرة لليمن، لقد اضطررنا إلى إلغاء سفر شركات ومسؤولين وأشخاص في المجال التقني، وحتى في مجال السياحة".

وأضاف "أعتقد أن الضحية الفعلية لتنظيم القاعدة هو الشعب اليمني".

وأكد أنه بمجرد حل المسألة الأمنية، فإن اليمن سوف تشهد ازدهاراً كبيراً، فلديها مجالات كثيرة يمكنها أن تنجح فيها.
وتعليقاً على التدخلات الأجنبية في اليمن، قال السفير الاسباني "أعتقد أن أي تدخل أجنبي فيه مضار كبيرة بالنسبة لليمن، لذا يجب أن يعالج اليمنيون شؤونهم بأنفسهم".

وقال: سوف تكون اليمن دولة مزدهرة مثلها مثل سلطنة عمان، بل وأكثر، لأن اليمن لديها مصادر أكثر من الدول المجاورة لها.

ويرى سيادة السفير أن اليمن بلد غني فيما يخص تنوع قطاعات الاقتصاد، وأنه إذا ما توفر الأمن والاستقرار السياسي فإنه بإمكان اليمنيين بناء مستقبل مشرق للأجيال القادمة.

وقال السيد جافيير إنه من المنطق أن يبقى الشباب في الساحات ما دامت هنالك عملية سياسية جارية.

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1269