أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

شقيقة معنقة الرياض تكشف عن مفاجأة تقلب مسار القضية

اخبار الساعة
كشفت المواطنة إيلاف الشمري، شقيقة “معنفة الرياض” التي توفيت قبل أيام، وتصدر هاشتاق “معنفة الموسم” الترند زاعمين تعرضها للعتنيف من قبل ذويها حتى الموت، عن مفاجأة تقلب موازين القضية.
 
وأكدت “الشمري” في تصريحات لموقع “العربية”، أن شقيقتها توفيت وفاة طبيعية، معبرة عن حزنها وألمها لوداع شقيقتها.
 
وأشارت أن تحقيقات شرطة الرياض ستدحض أي افتراءات اتهم بها والدها أو أشقاؤها بالتعدي على الراحلة، مشيرة إلى أن شقيقتها – رحمها الله- وتدعى “العنود الشمري”، البالغة من العمر 22 عامًا كانت تدرس في قسم القانون، لكنها اعتذرت خلال العام عن متابعة الدراسة، نظرًا لوضعها الصحي، ومعاناتها من هبوط مستمر في الضغط.
 
كما كشفت عن معانات شقيقتها في آخر أيامها، مشيرة إلى أنها كانت تعاني من هبوط ومرض دائم وذلك في عيد الفطر، مؤكدة أنها لم تشارك في الاحتفالات كعادتها وكانت تردد أنها تريد أن ترى الأسرة.
 
وأشارت إلى أن العنود أصيبت بعد العيد بوعكة، نقلت إثرها إلى المستشفى عن طريق الإسعاف، حيث تلقت إنعاش قلب رئويا لها 3 مرات دون استجابة، وعند وصولها لمستشفى الحرس استجابت، ولكنها دخلت في غيبوبة لمدة 19 يوماً.
 
وبينت أن العنود كانت تستعد لحفل زفافها يوم الثامن من شوال، فيما كان والدها يساعدها على إنهاء كافة ترتيبات الزواج.
 
وعن سبب رفض والدها للزواج أوضحت إيلاف أن أباها كان يعتبر العنود صغيرة على هذه المسؤولية، لكنه في النهاية وافق وتمت الخطبة، وقام زوجها بإحضار جوال هدية لها لكي يتم التواصل معها.
 
وأشارت إلى أن شقيقتها كانت تشعر بدنو أجلها وتركت بين طيات ملابسها وصية توصي بها على أخواتها وزوجها وعلى الأسرة وعلى والدتها وكانت تطلب الدعاء والصدقة.

Total time: 0.3013