أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

كتاب فرنسي سيثير ضجة عن «الربيع العربي» والمخابرات الغربية

كتاب فرنسي سيثير ضجة عن "الربيع العربي" والمخابرات الغربية  
هذا الكتاب يوضح لا يصدق أن "ثورات الربيع العربي" صنيعة.. حيث تحدث فيه الجاسوس الفرنسي السابق جان فرانسوا لويلييه عن مهمته في ليبيا .
 
وفي كتابه "رجل طرابلس" يروي الجاسوس طريقة إسقاط العقيد القذافي. يكشف المقدم جان فرانسوا لويلييه، وكيل المديرية العامة للأمن الداخلي لمدة خمسة وعشرين عامًا، باسمه الحقيقي، في كتاب L’homme de Tripoli الذي سيُنشر في 3 مايو عن مهمته التي استمرت قرابة ثلاث سنوات في ليبيا، من يوليو 2009 إلى مارس 2012 عند سقوط نظام معمر القذافي.
 
 يجعلنا الجاسوس نتابع، يوما بيوم تقريبًا، مناوراته العديدة في تجنيد المصادر والتلاعب برموز النظام وأيضًا دعم التمرد ضد القذافي... وهي المهمة التي أوكلها الإليزيه إلى المديرية العامة للأمن الإلكتروني.
 
يوضح الجاسوس السابق: "مهمتك أن تدفع الناس إلى خيانة بلادهم".
 
الجاسوس السابق جان فرانسوا لولييه خدم في ليبيا خلال الربيع العربي، حيث كانت مهمته استقطاب شخصيات ليبية للانشقاق عن القذافي، وقد نجح في إقناع بعض الشخصيات الليبية بالانشقاق، مما أدى إلى تدخل عسكري يقوده فرنسا وبريطانيا العظمى للقضاء على قوات القذافي وتمهيد الطريق لانتصار.

Total time: 0.05