أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

بعد التقارب المصري الإيراني.. دار الإفتاء المصرية تروج لزيارة القبور بحديث غير صحيح

انتقد ناشطون سعوديون مباركة دار الإفتاء المصرية لزيارة القبور والتبرك بها، وقالت إنه جاء بعد التقارب المصري الإيراني.
 
وقال السعودي العكام: "تطالب وتروج لزيارة الناس للقبور في الحرمين للتعبد، وتريد أن تنقل البدع والخرافات التي بمصر والعراق وإيران إلى السعودية".
 
ونشر فيديو قال إنه مقطع من مصر لزيارة مايسمى ضريح رأس الحسين.
 
وقالت دار الإفتاء المصرية إن قبور الأنباء وآل بيت النبوة والصحابة في الأراضي المقدسة موضع مباركة يستجاب عندها الدعاء.
 
واستدلت الإفتاء المصرية بحديث قال عنه الإمام الألباني بأنه "غير صحيح" وقالت إنه أخرجه الحاكم والبيهقي، ان "السيدة فاطمة رضي الله عنها كانت تزور قبر عمِّها حمزة رضي الله عنه كل جمعة، فتصلي وتبكي عنده"
 
وهو الحديث الذي قال عنه الشيخ الألباني رحمه الله إنه باطل ولا أصل له، إذ قال الإمام الألباني:  " وأما استدلال صاحب رسالة (وصية شرعية) على ذلك بقوله (ص ٢٦) : (وقد أقر الرسول صلى الله عليه وسلم ابنته فاطمة رضي الله عنها على زيارة قبر عمها حمزة رضي الله عنه . 
 
فهو استدلال باطل، لان الاقرار المذكور لا أصل له في شئ من كتب السنة، وما أظنه إلا وهما من المؤلف، فإن المروي عنها رضي الله عنها إنما هو زيارة فقط ليس في ذكر للاقرار المزعوم أصلا، ومع ذلك فلا يثبت ذلك عنها، فإنه من رواية سليمان بن داود عن جعفر بن محمد عن أبيه على بن الحسين عن أبيه أن فاطمة بنت النبي صلي الله عليه وسلم كانت تزور قبر عمها حمزة كل جمعة فتصلي وتبكي عنده. 

Total time: 0.0626