آخر الأخبار :
طيران التحالف يشن غارات جوية على صنعاء وعمران (المواقع المستهدفة) هادى يوجة رسالة هامة لمحافظ البنك المركزى الجديد .. والسبب ؟ صدمة للعالم بعد اكتشاف مواد مسرطنة في علاج “زانتاك” الخاص بعلاج الحموضة! جمعية الصرافين تصدر بيان ضد ايقاف شبكات التحويل.. ومسؤول ببنك عدن يصفه بالمتواطئ وزير الداخلية احمد الميسري والوفد المرافق له يصلون مسقط في زيارة عمل رسمية الاطاحة بمعنف الطفلة ذات ال 3 سنوات في السعودية بن دغر يعلق على مطالب حضرموت من الشرعية ويصفها بالعادلة (النص) عاجل: الحوثيون يعلنون ايقاف خدمات تحويلات كبرى بينها النجم (اسماء) السعودية تصدر عفو عن اليمنيين المغادرين اراضيها بشكل نهائي اعتقال رجل الأعمال «محمد عبدالله الحظاء» بصنعاء.. و السبب !

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » دولية

اسرائيل تطلق "طلقات تحذيرية" على سوريا بعد سقوط قذائف على الجولان

اسرائيل تطلق "طلقات تحذيرية" على سوريا بعد سقوط قذائف على الجولان

اخبار الساعة - رويترز   | بتاريخ : 11-11-2012    | منذ: 7 سنوات مضت

قال الجيش الإسرائيلي إن قواته أطلقت "طلقات تحذيرية" على سوريا يوم الأحد بعد سقوط قذائف طائشة جراء اشتباكات بين القوات السورية وقوات المعارضة على هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

ووصف راديو اسرائيل الحادث بأنه أول قصف مباشر من جانب الجيش السوري لهضبة الجولان منذ حرب عام 1973 مما يبرز المخاوف الدولية من احتمال أن يؤدي الصراع في سوريا إلى إشعال حرب أوسع في المنطقة.

وقال مصدر أمني اسرائيلي إن الجيش أطلق النار في اتجاه قوة سورية أطلقت قذيفة مورتر تجاوزت خط فك الاشتباك في الجولان يوم الأحد وانفجرت قرب مستوطنة يهودية دون أن تسبب خسائر في الأرواح.

وفي بيان قال الجيش الاسرائيلي إن الجنود "أطلقوا طلقات تحذيرية في اتجاه الأراضي السورية".

وأضاف البيان "تقدم جيش الدفاع الاسرائيلي بشكوى عبر قوات الأمم المتحدة التي تعمل بالمنطقة وأكد أنه لن يكون هناك تهاون مع إطلاق النار من سوريا في اتجاه اسرائيل وسيكون هناك رد شديد عليها."

ولم يرد على الفور تعقيب من قوة الأمم المتحدة المؤلفة من ألف شخص والمكلفة بمراقبة فك الاشتباك والتي تقوم بدوريات في المنطقة.

وأثار امتداد العنف هذا الشهر إلى هضبة الجولان توتر الاسرائيليين القلقين من أن تضاف الاضطرابات في الجولان التي ظلت هادئة لعشرات السنين الى التهديدات التي تواجه اسرائيل من جانب مقاتلين في لبنان وغزة والحدود مع مصر.

وهناك مخاوف مماثلة في تركيا والأردن ولبنان بشأن وقوع حوادث على حدودها مع سوريا.

وفي مقابلة لوزير الدفاع إيهود باراك مع راديو الجيش سئل عن التحذيرات العلنية التي وجهها هو ومسؤول رفيع آخر للأسد في الأسبوع الماضي لكبح الهجمات السورية التي تستهدف مقاتلي المعارضة قرب الجولان.

وقال باراك دون إسهاب "تم توصيل الرسالة بلا شك. هل يمكن أن أقول بثقة أنه لن تسقط قذائف؟ لا يمكنني ذلك. إذا سقطت قذيفة سوف نرد."

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو متحدثا أيضا قبل سقوط قذائف مورتر يوم الأحد على الجولان لحكومته إن اسرائيل "تراقب عن كثب ما يحدث على حدودنا مع سوريا... ومستعدة لأي تطور."

واستولت اسرائيل على هضبة الجولان في حرب عام 1967 وضمت الهضبة عام 1981 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. وفي كل محادثات السلام السابقة مع اسرائيل تصر سوريا على عودة الجولان.

ووقع البلدان على اتفاق لفك الاشتباك عام 1974 بعد عام من حرب 1973 ورغم أنهما من الناحية النظرية ما زالا في حالة حرب فإن هضبة الجولان ظلت هادئة بصورة كبيرة منذ ذلك الحين.

وضربت قذيفة مورتر كانت ضمن وابل من القذائف مستوطنة اسرائيلية في هضبة الجولان يوم الخميس لكنها لم تنفجر. وفي وقت سابق من الشهر الجاري قدمت اسرائيل شكوى إلى الأمم المتحدة بعد أن دخلت ثلاث دبابات منطقة منزوعة السلاح في الجولان. وقالت اسرائيل إن رصاصة سورية طائشة أصابت إحدى سيارات الجيش الاسرائيلي أثناء قيامها بدورية.

وحاولت اسرائيل أن تنأى بنفسها عن الصراع السوري حتى لا تستدرج الى حرب أخرى ولا تدري ما إذا كانت سوريا ما بعد الأسد ستكون أكثر عداء.

لكن باراك قال يوم الخميس إنه يأمل أن ينتصر مقاتلو المعارضة وأن يسقط الأسد وأن "تبدأ أخيرا مرحلة جديدة من الحياة في سوريا".

وحذر اللفتنانت جنرال بني جانتس رئيس أركان الجيش الاسرائيلي القوات الموجودة في هضبة الجولان قبل أسبوع قائلا "هذا شأن سوري ربما يصبح شأننا نحن

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.2354