آخر الأخبار :
فتاة تقوم بعملية سرقة سريعة وخطيرة في محل ذهب في صنعاء .. شاهد ما حدث لها ! (فيديو) المغتربون اليمنيون يتلقون تحذيرات في السعودية (تفاصيل) القربي يخرج عن صمته ويتحدث لأول مرة عن مقتل صالح والحوثيين والثأر بينهم.. وآخر تواصله به ! بعد اعلان ارسال مدمرات عسكرية.. جماعة الحوثي ترضخ وتفرج عن السفن المخطوفة وفد إسرائيلي يزور قطر.. لهذا السبب ! (صورة) بنك التضامن يشارك في معرض رواد أعمال شو. عاجل: الإعلان عن تخفيضيات في خدمة الانترنت بصنعاء آخر اسعار صرف الدولار والسعودي امام الريال اليمني مساء الثلاثاء 19 نوفمبر 2019م شاهد بث مباشرة مباراة اليمن وسنغافورة ضمن تصفيات كاس العالم 2022 وكاس اسيا 19-11-2019 بعد اختطاف الحوثيين لاحدى سفنهم.. كوريا الجنوبية ترسل مدمرة إلى سواحل الحديدة ووزير دفاعها إلى الرياض

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

سجين يمنى مضرب عن الطعام: "جوانتانامو تقتلنى"

سجين يمنى مضرب عن الطعام: "جوانتانامو تقتلنى"

اخبار الساعة - متابعات   | بتاريخ : 15-04-2013    | منذ: 7 سنوات مضت

تحت عنوان "غونتنامو يقتلني" نشرت صحيفة نيويورك تايمز رواية سجين يمني اسمه سمير مقبل لمعاناته من المعاملة الوحشية التي يتعرض لها مع التنكيل اليومي به وبباقي السجناء رغم أنه ومعظم السجناء الآخرين لم يرتكبوا أي جريمة ولم تتم محاكمتهم.

ويتحدث سمير عن هزال جسده وفقدانه لوزنه بعد اضرابه عن الطعام والذي يصر عليه حتى استعادة كرامته.  يقول سمير:" مضى على سجني أكثر من 11 عاما لم توجه أي تهمة لي ولم ارتكب أي جريمة ولم أخضع لأي محاكمة".

يعرض سمير قضيته وكيف أن الجميع يعرف أنه لا يشكل أي خطر ولم يرتكب أي جريمة أو عمل ارهابي، وسبق أن زعموا أننهي كنت حارسا لابن لادن لكن حتى هم لا يصدقون ذلك ويعرفون أنه لا علاقة لي ببن لادن، لكنه لا يأبهون لسجني أيضا.  ويروي كيف ضلله صديق الطفولة عام 2000 وأغراه بالسفر لأفغانستان للعمل لقاء أجر شهري أفضل من ما يعادل 50 دولار شهريا يحصل عليها في مصنع في اليمن.

لم اسافر في حياتي قبل ذلك ولم أكن أعرف شيئا عن أفغانستان فقلت لنفسي لأجرب ذلك. كنت مخطئا بالوثوق بذلك الشخص لم يكن هناك عمل لي وأردت العودة لليمن لكن لم يكن معي  مال كاف للسفر، وبعد غزو أفغانستان هربت لباكستان كما فعل الكثيرون فاعتقلتني السلطات الباكستانية وطلبت لقاء السفارة اليمنية ولكن تم إرسالي إلى قندهار وجرى ترحيل على أول طائرة إلى غوانتنامو.

ويتساءل سمير عن حكومته بلاده ويقول: " أين هي حكومة اليمن؟ لماذا لا يأخذونني وأنا مستعد لأي إجراء أمني حول ترحيلي لليمن رغم أنه لا داع لأي خطوة مماثلة فأنا لا أمثل أي خطر يذكر على أحد".

موجز مختصر ومترجم عن قصة سمير ناجي الحسن مقبل وهو سجين في غونتنامو منذ 2002، وتكلم وقتها من خلال مترجم للعربية لمحاميه وهو من مؤسسة خيرية اسمها ريبريف Reprieve  في مكالمة هاتفية .

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1334